ثنائيات هذه الأبراج دائمة الشجار والإنفصال !

ثنائيات هذه الأبراج دائمة الشجار والإنفصال !

ثنائيات هذه الأبراج دائمة الشجار والإنفصال !
صنف علماء الفلك ثنائيات الأبراج التي تتشاجر دائما وتختبر الانفصال أكثر من مرة، ولكنها عادة ما تستأنف علاقتها مرة أخرى وكأن شيئًا لم يكن.

وفيما يلي ثنائيات الأبراج كثيرة الانفصال ولكنها تعود لبعض بسرعة وفق "فوشيا":

برج الثور مع العذراء

يؤمن الثور بأنه يمكن إنقاذ العلاقة أكثر من مرة، وفي حين أن كلا هذين البرجين يتسمان بكونهما عمليين وواقعيين، إلا أن ذلك لا يعني أنهما غير مستعدين لمنح علاقتهما فرصة ثانية بعد الانفصال.

فكلٌ من الثور والعذراء يسعى لاستقرار العلاقة، وفي حين أن الثور قد يكون عنيدًا والعذراء انتقادي للغاية، إلا أنهما لا يمكنهما الابتعاد عن بعضهما، وسرعان ما يستأنفا علاقتهما، حتى بعد الانفصال أكثر من مرة.

برج الأسد مع الميزان

في حين قد يبدو أن الفشل هو مصير العلاقة بين هذين البرجين؛ لأن الأسد دائم البحث عن الإثارة والمغامرة، والميزان دائمًا ما يسعى لإرضاء الآخرين، إلا أنهما يناسبان بعضهما للغاية.

وعلى الرغم من انفصالهما بكثرة، إلا أن الأسد والميزان سرعان ما تتلاقى سبلهما مرة أخرى، وذلك لأنهما يتشاركان أكثر من سمة، أبرزها روحهما الاجتماعية وحبهما لتلقي المدح من الآخرين، كما أن الميزان عادة ما يكون سعيدًا للغاية لتحقيق رغبات الأسد وإسعاده.

هذا ويعد الخوف من حكم الآخرين وانتقاداتهم سمة مشتركة بين الأسد والميزان، فأول المخاوف التي تراودهما بعد الانفصال، هو حكم الآخرين عليهما بالفشل؛ ما يدفعهما لمحاولة إصلاح الأمور.

برج السرطان مع الحوت


في حين أنه عادة ما تكون العلاقة بين السرطان والحوت مضطربة؛ لأن كلًا منهما حساسٌ للغاية وحالم أيضًا وقلما يكون واقعيًا، إلا أن طبيعة السرطان والحوت المتسامحة والرومانسية، تجعلهما ينجحان في حل مشاكلهما وتركها جانبًا ومنح علاقتهما أكثر من فرصة، كما أن كلًا منهما يعدّان من أكثر الأبراج المراعية للآخرين، وخاصة الشريك؛ ما يجعل بعضهما مناسبًا لبعضهما الآخر.