ثلثي الأسر التونسية لا يمكنها العيش دون تداين

ثلثي الأسر التونسية لا يمكنها العيش دون قروض وتداين

ثلثي الأسر التونسية لا يمكنها العيش دون قروض وتداين

كشف بحث ميداني أنجزه المعهد الوطني للاستهلاك في ديسمبر 2018، أن ثلثي العائلات التونسية (حوالي 8ر1 مليون أسرة) لا يمكن أن تستغني عن التداين بجميع أصنافه وأنواعه ولا يمكنها أن تعيش من دونه بسبب الظروف الصعبة.


وأظهر البحث المنجز على عينة شملت 3015 رب أسرة (وفقا لآخر الخصائص السكانية)، أن 27 بالمائة من الأسر التونسية (757 ألف أسرة) تعتقد أن التداين ضرورة يمليها ضعف القدرة الشرائية و27 بالمائة تعتقد أن التداين ورطة يصعب الخروج منها و20 بالمائة ترى في التداين حلا لتحسين ظروف العيش.

وأفاد المدير العام للمعهد الوطني للاستهلاك، طارق بن جازية، في حوار مع وكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن مخرجات البحث أبرزت أن 20 بالمائة من الأسر المتداينة تستخدم هذه الآلية لتسديد ديون أخرى والدخول بالتالي في دوامة متواصلة من التداين.

وردا على سؤال بخصوص مدى الاستعداد للتداين مجددا، عبرت 30 بالمائة من الأسر عن استعدادها للتداين مرة أخرى وردت 28 بالمائة أنه بالإمكان أن تعيد الكرة في ما أكدت 30 بالمائة من العينة المستجوبة أنه من المستحيل إعادة التجربة.

ومن جانب آخر يرى 80 بالمائة من التونسيين (8 من 10 اسرة) أن مستوى التداين مرتفع في تونس.