تونس وكندا تتباحثان التدابير الكفيلة بمعالجة الأزمة الوبائية

تونس وكندا تتباحثان التدابير الكفيلة بمعالجة الأزمة الوبائية

تونس وكندا تتباحثان التدابير الكفيلة بمعالجة الأزمة الوبائية
تلقى وزير الشؤون الخارجية نور الدين الريّ اليوم الجمعة 15 ماي 2020 مكالمة هاتفية من نظيره الكندي François-Philippe Champagne تناولت المستوى المتميز الذي بلغته علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين وتطلّعهما لمزيد دعمها في كافة المجالات.

كما تطرقت المكالمة الى جهود البلدين في إحتواء جائحة كورونا وإحتواء تداعياتها. وفي هذا السياق، أشاد وزير الشؤون الخارجية بمختلف التسهيلات التي وفّرتها السلطات الكندية لإنجاح عمليّات ترحيل المواطنين التونسيّين العالقين بكندا وبغيرها من بلدان المنطقة كالمكسيك وكوبا.
وأكد الوزيران على أهمية تعميق التفكير في ما بعد هذه الأزمة الوبائية وإيجاد التدابير الكفيلة بمعالجة مخلفاتها وما فرضته من تحديات إجتماعية وإقتصادية على مختلف بلدان العالم.
كما كانت المحادثة مناسبة تبادل خلالها الوزيران وجهات النظر بخصوص القضايا الإقليمية والدولية ذات الإهتمام المشترك ولاسيما الوضع في ليبيا.