تونس والجزائر نحو رفع حجم المبادلات التجارية البينية ودفع الإستثمار

تونس والجزائر نحو رفع حجم المبادلات التجارية البينية ودفع الإستثمار

تونس والجزائر نحو رفع حجم المبادلات التجارية البينية ودفع الإستثمار

أكد كل من وزير التجارة عمر الباهي و نظيره الجزائري محمد بن مرادي لدى لقاهما في إطار زيارة عمل رسمية بالجزائر يوم أمس الأحد 3 ديسمبر 2017 ، حول العديد من القضايا الاقتصادية المشتركة خصوصا المبادلات التجارية بين البلدين ،عزمهما على خلق المزيد من فرص الاستثمار ورفع نسبة المبادلات الاقتصادية .


وجرت المحادثات الثنائية ، في إطار اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة بين البلدين أين ناقش الطرفان عددا من المسائل و الملفات المشتركة وفق بلاغ لوزارة التجارة.
من جهته نوه الوزير ، عمر الباهي، بالعلاقات الأخوية والتاريخية التي تجمع البلدين مبديا ارتياحه لكل الشراكات الاقتصادية التي تم تحقيقها لحد الساعة وحجم المبادلات الاقتصادية التي قاربت 2 مليار دولار سنويا .
كما أشاد بكل التسهيلات والمناخ الخصب للاستثمار في الجزائر بفضل الإرادة السياسية وكذا الاستقرار الأمني الذي يعيشه البلد مشيرا إلى النتائج الايجابية التي سيثمرها إبرام الاتفاق التجاري التفاضلي بين البلدين وكذا المعاهدة العربية للتبادل الحر ما أدى بتعزيز المبادلات التجارية وتنويع مصادرها بين البلدين .
وبالمناسبة شدد الوزير الجزائري محمد بن مرادي على نجاعة الشراكة التي تجمع البلدين وكذا حجم الاستثمارات التونسية في الجزائر مؤكدا أن دائرته الوزارية على أتم الاستعداد من أجل مواصلة الإطار التشاوري لخلق فرص استثمار أقوى وإعادة بعث رابط التواصل بين المستثمرين الجزائريين ونظرائهم التونسيين.
كما أعرب الوزير عن حرصه الكامل على رفع حجم المبادلات التجارية البينية وخلق ميكانيزمات لشراكات جديدة مؤكدا على أهمية الاستثمارات التونسية بالجزائر في عدة ميادين.