خطّة جديدة لمكافحة المنتجات الأجنبية المقلّدة

تونس نحو فرض أداءات لمكافحة المنتوجات التقليدية المقلدة

تونس نحو فرض أداءات لمكافحة المنتوجات التقليدية المقلدة

اقترح وزير السياحية روني الطرابلسي، خطّة جديدة لمكافحة المنتجات الأجنبية المقلّدة التي اكتسحت الأسواق التونسية وأضرت بمصلحة الحرفي التونسي.


وبين الطرابلسي أن البعض يعمد إلى تقليد منتوجات الصناعات التقليدية الرمزية لتونس وتصنيعها في الصين وتركيا للضغط على كلفة الإنتاج ، على غرار "الشاشيّة" و"قفص" سيدي بوسعيد و"الجبّة" و"السفساري" وقميص "فضيلة" والزربية، معتبرا أن هذه الممارسات غير مقبولة وتعكس تفشي المنافسة غير الشريفة.

ويرى الوزير أن التصدي لهذه الظاهرة، سيكون عبر الترفيع في الأداءات الديوانية عند توريد هذه السلع المقلدة لتتجاوز أسعارها المنتوجات التقليدية التونسية وذلك شريطة جلبها عبر المسالك القانونية.

وأضاف أنه من الضروري السعى إلى تعزيز الوعي لدى المهنيين والحرفيين للتصدي للمنتوجات المقلدة وبيع المنتوجات التونسية ذات الجودة العالية دون غيرها، وتثمين الصناعات التقليدية وتخصيص مكانة هامة لها في التظاهرات الكبرى لمزيد ترويجها.