تونس نحو تعزيز المساواة بين الجنسين خلف الكاميرا في قطاع السينما

تونس نحو تعزيز المساواة بين الجنسين خلف الكاميرا في قطاع السينما

تونس نحو تعزيز المساواة بين الجنسين خلف الكاميرا في قطاع السينما

عقد مركز المرأة العربية للتدريب والبحوث ''كوثر''، اليوم الجمعة 22 مارس 2019 ورشته التدريبية الرابعة حول "تعزيز المساواة بين الجنسين خلف الكاميرا" التي تمتد إلى يوم الأحد 24 مارس الجاري بتونس العاصمة، وذلك بدعم من الاتحاد الأوروبي.


وينفذ مركز "كوثر" هذه الورشة في إطار ماستر كلاس السينما لمؤسسة شاشات التونسية ويشرف على تأمينها أساتذة ومخرجين وخبراء من مجالي السينما والمساواة بين الجنسين.

وتهدف هذه الدورة إلى دعم قدرات 20 مشاركا ومشاركة من العاملات والعاملين في قطاع السينما، المحترفين منهم والهواة النشطاء ضمن نوادي السينما، عبر تمكينهم من أدوات وآليات الإخراج المراعية لمفاهيم المساواة والنوع الاجتماعي،سعيا إلى نقل المعرفة والمهارات المكتسبة إلى دائرة أوسع من صانعي وصانعات الأفلام الشباب في تونس.

وسيتمكن المتدربون والمتدربات ، خلال هذه الدورة من تعلم تقنيات الإخراج السينمائي ومقاربتها من منظور النوع الاجتماعي ومبادئ المساواة والكرامة وحقوق الإنسان.

كما ستتاح للمشاركين فرصة التدرب على جملة من المهارات ذات العلاقة بعملية الإخراج (كتابة السيناريو، الحوار، إطار الصورة وتكوينها،تقنيات التصوير، الضوء، الزاوية، العمل مع الممثل، الإخراج والمونتاج والميكساج...) وذلك لمحاكاة مواضيع آنية تتعلق بقضايا النوع الاجتماعي والمساواة والتمييز والعنف ضد النساء والفتيات والحقوق، ومحاكاة أدوار النساء والرجال في المجتمع.

وتندرج هذه الدورة ضمن مشروع ينفذه مركز "كوثر" بالشراكة مع مؤسسة "شاشات سينما المرأة" في فلسطين، يهدف إلى تعزيز المساواة بين الجنسين في قطاع صناعة السينما في كل من تونس وفلسطين.

ويتيح المشروع للمستفيدات والمستفيدين من تونس وفلسطين، إنجاز أدلة تطبيقية وسيناريوهات لمشاريع أشرطة سينمائية قابلة للتصوير في تونس وفلسطين.