تونس تطلب مشاورات لمجلس الأمن غدا بشأن التصعيد بالأراضي المحتلة

تونس تطلب مشاورات جديدة بمجلس الأمن بشأن التصعيد بالأراضي المحتلة

تونس تطلب مشاورات جديدة بمجلس الأمن بشأن التصعيد بالأراضي المحتلة
أكدت مصادر دبلوماسية قناة الجزيرة القطرية، مساء اليوم الثلاثاء 11 ماي 2021، أن تونس والصين والنرويج طلبت مشاورات لمجلس الأمن غدا الأربعاء بشأن التصعيد بالأراضي المحتلة.

وكان مجلس الأمن قد أخفق أمس الإثنين في التوصل إلى اتفاق بشأن إصدار بيان حول الأوضاع الحالية بمدينة القدس بسبب تحفظات من الوفد الأمريكي إزاء صدور أي بيانات من المجلس بزعم أن ذلك "لن يساعد في تحسين الوضع الحالي في القدس".

وأشارت مصادر دبلوماسية إلى أن مسودة البيان الذي أعدته تونس بالتعاون مع عدد من البلدان الأوروبية الأعضاء بمجلس الأمن، لم يتضمن أي إدانة لاعتداءات قوات الاحتلال الصهيوني على الفلسطينيين بحي "الشيخ جراح" والمسجد الأقصى.


وأضافت أن البيان كان يطالب فقط سلطات الاحتلال بالتوقف عن اعتداءاتها على الفلسطينيين واحترام مبدأ حرية العبادة وممارسة الشعائر الدينية للفلسطينيين بالمسجد الأقصى دون خوف أو ترهيب.