تونس تطلب إدراج اليوم العلمي للزيتونة في التراث الثقافي اللامادي

تونس تطلب إدراج اليوم العلمي للزيتونة في التراث الثقافي اللامادي

أفادت معطيات لوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، اليوم الثلاثاء 27 نوفمبر 2018، بأن تونس قررت رسميا بالاشتراك مع لبنان، خلال أشغال الجلسة العامة الختامية للدورة 108 للمجلس الدولي للزيتون الذي التأم بمدريد من 19 إلى 23 نوفمبر 2018، تقديم طلب لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة ''اليونسكو''، لإدراج اليوم العلمي للزيتونة في التراث الثقافي اللامادي.


وقرّرالمجلس الدولي للزيتون، خلال هذه الدورة مساندة المركز الدولي للتكوين في زيت الزيتون، والذي سينطلق في التكوين بداية من سنة 2019، إضافة إلى الاعتراف ببرنامج التكوين ليصبح أول مركز دولي مختص في التكوين في زيت الزيتون.
وحضر في الدورة الحالية للمجلس الدولي للزيتون عدد من المراقبين لاسيما منظمة الأغذية والزراعة، وجامعة الدول العربية والاتحاد العربي للصناعات الغذائية التابع للجامعة العربية والمركز الدولي للدراسات الزراعية المتقدمة لمنطقة البحر الأبيض المتوسط، ومعهد البلدان الأمريكية للتعاون في مجال الزراعة والعراق والبيرو والولايات المتحدة الأمريكية ونيوزيلندا.
وتم خلال الجلسة العامة المصادقة، كذلك، على جملة من القرارات الخاصة بقطاع زيت الزيتون في العالم والمصادقة على ميزانية المجلس لسنة 2019 والبرنامج الخاص به خلال الفترة المقبلة.
وجرى على هامش الدورة، الاتفاق بين تونس وإسبانيا، على تعزيز التعاون في البحث العلمي والتكوين الفلاحي والإرشاد والتأمين الفلاحي وإنتاج وتحويل وتثمين زيت الزيتون والتنظيم المهني وسيتم عقد لقاء بين خبراء الوزارتين بداية سنة 2019، لوضع خطة عمل مشتركة لتنفيذ ماورد في الاتفاق الذي تم امضاؤه في فيفري 2018.
يشار إلى أن المجلس الدولي للزيتون هو منظمة حكومية دولية للدول المصدرة أو المنتجة للزيتون أو المنتجات المشتقة من الزيتون.
ويضم المجلس الدولي للزيتون حاليا، 14 بلدا إضافةً إلى الاتحاد الأوروبي ، تونس والجزائر والأرجنتين ومصر وإيران والأردن ولبنان وليبيا والمغرب وفلسطين وتركيا والأورغواي ومنتينيغرو، وتمثل هذه الدول ما قيمته أكثر من 98 بالمائة من الانتاج العالمي للزيتون.