تونس تحرز تقدما ب 3 مراكز في تقرير الأمم المتحدة حول تقييم تطور الإدارة الإلكترونية

تونس تحرز تقدما ب 3 مراكز في تقرير الأمم المتحدة حول تقييم تطور الإدارة الإلكترونية

تونس تحرز تقدما ب 3 مراكز في تقرير الأمم المتحدة حول تقييم تطور الإدارة الإلكترونية

صنّفت منظمة الأمم المتحدة (قسم الشؤون الإقتصادية والإجتماعية)، تونس في المرتبة 72 عالميّا والمرتبة الثانية إفريقيا والـسابعة عربيا، في تقييم تطور الإدارة الإلكترونية على مستوى 193 دولة وذلك باعتماد مؤشر تطور الحكومة الإلكترونية "e-GDI ".


وكشف التقرير السابع الصادر عن المنظمة بتاريخ 30 جويلية 2016 أن تونس سجلت تقدّما بـ 3 مراكز مقارنة بترتيب سنة 2014، وأن مؤشّر الحكومة الإلكترونيّة فيها تطور من 0.5390 في سنة 2014 إلى 0.5682 سنة 2016، وفق ما جاء في بلاغ صادر عن وزارة الوظيفة العمومية والحوكمة ومكافحة الفساد.
ويصدر تقرير منظمة الأمم المتحدة، كل سنتين، "ليقيّم تطور الإدارة الإلكترونية في العالم، بالإعتماد على ثلاثة مؤشرات فرعية هي "مؤشر قياس مواقع الواب" و"مؤشر قياس البنية التحتية" و"مؤشر رأس المال البشري".
ويتم من خلال هذا التقرير، تقييس مواقع الواب العمومية، على غرار الوزارات العاملة في مجالات الصحة والتربية والتغطية الإجتماعية والشغل والمالية، باعتبار أهمية الخدمات التي تقدمها للمواطن.
يذكر أنه في إطار الخطة الوطنية لإصلاح الإدارة التي أعدتها وزارة الوظيفة العمومية والحوكمة ومكافحة الفساد، تم الشروع في تنفيذ "خطة استراتيجية للإدارة الذكية 2020"، وذلك بهدف "دعم إرساء الإدارة الإلكترونية والحكومة المفتوحة وتطوير منظومة البيانات المفتوحة والإرتقاء بجودة الخدمات الإدارية وتطوير علاقة الإدارة مع المواطن ومختلف المتعاملين معها والحد من الفساد"، حسب البلاغ ذاته.