تونس تتعهد بزيادة مصادر الطاقة المتجددة بحلول سنة 2030

تونس تتعهد  بزيادة مصادر الطاقة المتجددة بحلول سنة 2030
تعهدت تونس وسبع دول عربية، أمس، على هامش انعقاد مؤتمر ''كوب 28″، بدبي، بزيادة مصادر الطاقة المتجددة في العالم بحلول سنة 2030.

ويأتي هذا التعهد وفق ما نشرته منظمة السلام الأخضر ''غرينبيس'' في إطار التزام 117 دولة، بمضاعفة قدرات الطاقات المتجددة في العالم، ثلاث مرات في غضون سنة 2030.

وتعهدت هذه الدول ''بالعمل معا''، من أجل زيادة القدرات العالمية للطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقة الكهرومائية، إلى 11 ألف غيغاوات بنهاية العقد، على أن تؤخذ بعين الاعتبار الفروقات والظروف الوطنية لمختلف الدول.
وتبلغ القدرات الحالية للطاقة المتجددة 3400 غيغاوات على مستوى العالم.
ووعدت الدول بمضاعفة الوتيرة السنوية للتقدم في مجال كفاءة استخدام الطاقة حتى عام 2030، من 2 بالمائة إلى 4 بالمائة.
يشار إلى أن القدرات العالمية للطاقات المتجددة، قد حددت سنة 2022، بــ3372 غيغاوات، وفقا للوكالة الدولية للطاقة المتجددة ايرينا مع هيمنة كل من الطاقة الكهرومائية بنسبة 37 بالمائة والطاقة الشمسية 31 بالمائة عليها.