تونسيون قادمون من الصين لم يتم فحصهم في المطار وآخرون عالقون هناك.. التفاصيل

تونسيون عالقون في الصين وآخرون لم يتم فحصهم في مطار تونس قرطاج.. التفاصيل

خاص بموقع نسمة

تونسيون عالقون في الصين وآخرون لم يتم فحصهم في مطار تونس قرطاج.. التفاصيل
إنتشر فيروس ''كورونا'' القاتل في أغلب دول العالم بعد أن إنطلق من ووهان الصينية وأصاب المئات وقتل العشرات في الصين في ظل عدم توفّر لقاح له حتى الآن.

في هذا السياق، إتصل موقع نسمة بمواطنة تونسية قاطنة بووهان إثر وصولها أمس الأحد 26 جانفي الجاري إلى مطار تونس قرطاج وروت تفاصيل قدومها رفقة عائلتها وأصدقائها.

كيف إستقبل العاملون بمطار تونس قرطاج  التونسيين الوافدين من الصين؟

أكدت وزارة الصحة في بلاغ لها، انها تعمل على الترصد لهذا المرض لتفادي دخوله وانتشاره في تونس، عبر المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة وخلايا اليقظة الجهوية التابعة له ومركز العمليات الاستراتيجية، كما هيأت مخبرا وطنيا مرجعها للغرض.
هذا الامر الذي لم تذكره المواطنة غفران براهمي بن محمود حيث عبرت عن إستغرابها ما أسمته بـ''قلة الوعي'' الذي وجدته في المطار  إذ تم التعامل معهم بصفة عادية دون فحصهم أو التثبت من عدم حملهم للفيروس الخطير.
وقالت غفران إنها تحدثت مع العاملين بالمطار وأخبرتهم بخطورة الفيروس ووجوب فحصهم خاصة مع  قدوم  صينين كانوا على متن نفس الطائرة ولا يضعون أقنعة إلا أنها لم تلقى تجاوبا مشيرة إلى أنهم لا يعلمون خطورة الوضع.

وأفادت محدثتنا بأنها قدمت رفقة والدتها وأختها ورضيعين أحدهما يبلغ شهرين ونصف والآخر 5 أشهر ونصف، مشيرة إلى أن العاملين بالمطار قاموا بعد ذلك بقياس حرارة الوافدين عن طريق الكاميرات الحرارية وليس بالفرد بل كل 5 أو 6 أشخاص مع بعضهم.

وأبدت غفران  براهمي بن محمودإستغرابها من هذا الإجراء خاصة وأنه تم قياس درجة حرارتهم في مطار دبي فردا فردا ليس جماعة، وفق تعبيرها، مضيفة أنه لم يتم فحص الرضع أو قياس درجة حرارتهم.
 

تونسيون عالقون في  بؤرة انتشار فيروس ''كورونا''

إتصل موقع نسمة بالسيد حبيب حاج عثمان والد أحد العالقين في ووهان الصينية  بؤرة انتشار فيروس كورونا ، الذي أكد أن إبنه ''سيف''  لا يزال عالقا في تلك المنطقة رفقة حوالي 15 مواطنا تونسيا لافتا إلى أنهم باتصال مع السفارة التونسية ببكين التي أكدت أنها تقوم بالاجراءات اللازمة لضمان نقلهم إلى تونس في ظروف ملائمة إلا أنها لم تقدم لهم الأجل الذي سيقومون فيه بالتحرك لفائدة مواطنينا. 

وأضاف حاج عثمان أن التونسيين بصحة جيدة ولم يصابوا بالفيروس مضيفا ان إبنه الذي يدرس هناك يقبع داخل المنزل ويتخذ الإجراءات الوقائية اللازمة كي لا يصاب بالعدوى حيث تم تطويق المدينة وإغلاق المحلات وتعليق الدروس الى أجل غير مسمى.

لا  يوجد إصابة بمرض فيروس 'كورونا'' في تونس

أكدت وزيرة الصحة بالنيابة سنية بالشيخ اليوم الاثنين 27 جانفي 2020، أنه لم يتم تسجيل أي حالة إصابة بمرض فيروس كورنا في تونس إلى اليوم مشيرة إلى أن عدوى هذا الفيروس ينتقل بين الأشخاص عن طريق التنفس عبر الهواء، مؤكدة أنه إلى اليوم لا يوجد تلقيح خاص بهذا المرض.

كما أضافت الوزيرة أن منظمة الصحة العالمية لم تحجر السفر للصين ولا التبادلات التجارية معه، كما لم تعلن عن حالة وباء في البلاد.

*مروى همات



إقرأ أيضاً