تونسيون في فرنسا يدعون إلى قطع الطريق أمام فوز ''لوبان'' في الدور الثاني للرئاسية الفرنسية

تونسيون في فرنسا يدعون إلى قطع الطريق أمام فوز ''لوبان'' في الدور الثاني للرئاسية الفرنسية

تونسيون في فرنسا يدعون إلى قطع الطريق أمام فوز ''لوبان'' في الدور الثاني للرئاسية الفرنسية

قام ناشطون تونسيون في المجتمع المدني بفرنسا اليوم الأربعاء 3 ماي 2017، بالتوقيع على نداء للديمقراطيين والتقدميين التونسيين المهاجرين لقطع الطريق أمام فوز مرشحة الانتخابات الرئاسية الفرنسية مارين لوبان قبيل أربعة أيام من الدور الثاني للرئاسية.


ودعا العديد من الفرنسيين من أصول غير فرنسية من خلال توقيعهم على هذا النداء، إلى انتخاب ماكرون يوم 7 ماي الجاري لقطع الطريق "أمام مرشحة الكراهية والتمييز والانغلاق.."، بحسب توصيفهم.
وقال محي الدين شربيب، أحد الموقعين على هذه الوثيقة "إن الأولوية اليوم بالنسبة للمهاجرين التونسيين هي مواجهة هذا الخطر المسمى لوبان".

من جهته اعتبر الاقتصادي حكيم تونسي أن لوبان ليست لها أية حظوظ للفوز في الرئاسية وأن الجبهة الجمهورية ستتكتل لقطع الطريق أمامها، مضيفا أن "تصريحاتها العنصرية تصب في خانة الشعبوية الانتخابية".
ولفت إلى أنه لن يكون هناك تغيير كبير مقارنة بالوضع الراهن في حال فوز ايمانويل ماكرون.
من جهته اعتبر مدير موقع "سينما تونسية" محمد خيري أن الناخبين الفرنسيين من أصول تونسية هم أمام خيارين، "لوبان التي تخيفهم وماكرون الذي يدعو إلى برنامج ليبيرالي لن يكون في مصلحة الأجانب والمهاجرين دون وثائق"، قائلا " يجب عليهم أن يتوجهوا للانتخابات لقطع الطريق أمام أقصى اليمين".
يشار إلى أن المرشحين ماكرون ولوبان سيلتقيان الليلة الأربعاء في مناظرة تلفزيونية.