توقّف جراحة القلب بمستشفى أريانة و مئات المرضى يجهلون مصيرهم !

توقّف جراحة القلب بمستشفى أريانة و مئات المرضى يجهلون مصيرهم !

توقّف جراحة القلب بمستشفى أريانة و مئات المرضى يجهلون مصيرهم !
كشف الدكتور أمين الجمل ، أستاذ مبرز في جراحة القلب و الأوعية الدموية بمستشفى عبد الرحمان مامي و رئيس الجمعية التونسية لجراحة الصدر والقلب والأوعية الدموية ، أن جراحة جراحة القلب توقفت بمستشفى عبد الرحمان مامي بأريانة منذ ما يزيد عن شهر ، جراء توقف جهاز الضخ الدموي الذي لا تتم العمليات بدونه بسبب إنتهاء مدة صلاحيته.

وبين أمين الجمل ، في تدوينة على حسابه الرسمي على فايسبوك ، اليوم  السبت 23 نوفمبر 2019 ، أنه  تم إشعار السلطات منذ بداية 2018 أن مزود هذا الجهاز لم يعد ينتج قطع الغيار الضرورية للصيانة والضرورة القصوى لتعويض الجهاز في أقرب الآجال تفاديًا لحدوث كوارث ناتجة عن إيقاف العمليات، و رغم تكرار الاشعارات لم يحرك أحد ساكنا ، وفق تعبيره.

وأشار  رئيس الجمعية التونسية لجراحة الصدر والقلب والأوعية الدموية  إلى أن قائمة الإنتظار للمرضى قبل توقف الجهاز تتجاوز السنة و مئات المرضى يجهلون مصيرهم .

وأضاف أنه ''بالرغم من جهود إدارة المستشفى والمجلس الطبي للمستشفى، فإن السلطات المعنية عاجزة عن إيجاد حلول سريعة وناجعة لهذا الوضع الخطير على صحة المرضى مما يزيد الأمر تعقيدًا ورغم كثرة الوعود من السلطات وتعدد الحلول المقترحة من طرفنا لا نرى اي مؤشر يبشر بإنفراج الأزمة''.

ودعا   الدكتور أمين الجمل كل من يهمه الأمر من سلطات ومجتمع مدني  إلى إيجاد حل فوري وناجع وسريع يمكن من توفير حق المواطن في النفاذ للعلاج في المرفق العمومي خاصة في هذه الظروف الإقتصادية الصعبة.

ويعتبر قسم جراحة الصدر و القلب والأوعية الدموية بأريانة من أهم مراكز جراحة القلب في تونس لقيامه بما يقارب 150 عملية قلب في السنة، لمرضى من كامل تراب الجمهورية منذ 2005، تاريخ إنطلاق هذا النشاط في ولاية أريانة، حيث شهد هذا الإختصاص تطورا مستمرا بدون توقف رغم صعوبة الإمكانيات والظروف.

 

رسالة إلى من يهمه الأمر حول توقف جراحة القلب بمستشفى اريانة يشكو مستشفى عبد الرحمان مامي بإريانة من توقف جراحة القلب...

Posted by Amine Jemel on Saturday, November 23, 2019