توفيق العياري: من الضروري إقرار مشروع النظام الأساسي لإصلاح سلك العمد

توفيق العياري: من الضروري إقرار مشروع النظام الأساسي لإصلاح سلك العمد

توفيق العياري: من الضروري إقرار مشروع النظام الأساسي لإصلاح سلك العمد

أكد توفيق العياري عمدة حي الزهور لدى حضوره اليوم الاثنين 27 أكتوبر 2017 في برنامج ناس نسمة أن جميع القطاعات تضم أشخاص لا يحترمون القوانين، مشددا في ذات السياق أنه لا يمكنه نفي أو تأكيد إخلال بعض العمد بمهامهم وحصولهم على رشوة.


وقال العياري "لقد تم الخلط بين دور العمدة قبل و بعد الثورة ,فنحن نمثل الإدارة التونسية في حين أن رؤساء الشعب يمثلون حزبهم السياسي"، مشيرا إلى أن سلك العمد يمثل العمود الفقري للإدارة التونسية.

وأفاد عمدة حي الزهور أن وقع عزل 64 عمدة ملفاتهم بصدد الدراسة من طرف السلط الجهوية فيما أنصفت المحكمة الإدارية البعض الأخر، معتبرا أن تعمد تهميش وضعية العمد يرجع إلى بعض السياسيين نظرا لكونهم مطلعون على جانب كبير من الحقائق التي من شأنها أن تضر بمصالحهم الشخصية.

وأشار العمدة إلى أن المطالب النقابية لقطاع العمد تتلخص في 3 محاور وهي محاسبة كل من تورط في اخلالات قانونية من العمد الذي ثبت تورطهم، والارتقاء بالسلك لمرحلة جديدة بعد المصالحة بين المواطن والإدارة وتمكين العاملين بالقطاع من حقوقهم المادية كاملة وفق ما يقتضيه القانون، قائلا "من سنة 2016 لم نأخذ أي من الزيادات التي يقرها القانون".

وتابع العياري في ذات السياق أن النهوض بالقطاع لا يتم إلا عبر إقرار مشروع النظام الأساسي للقطاع بالرائد الرسمي والذي أحيل على أنظار كل من وزير الداخلية و رئاسة الحكومة منذ 27 نوفمبر 2014 وتم التفاوض في بنوده بين القيادات النقابية وسلطات الإشراف إلا أنه لم يتم لحد الساعة إقراره.

فيما يتعلق بالشغورات الحاصلة في القطاع , اعتبر العياري أن 2183 عمدة لا يمكنهم تغطية كامل المناطق و بالتالي من الضروري النظر في فتح باب الانتدابات لتغذية السلك و بث روح جديدة فيه خاصة من حاملي الشهائد العليا.

وقال توفيق العياري أنه لدى التقاءه اليوم بوالي تونس عمر منصور اعلمه بتوفير هواتف جوالة للعمد و دراجات نارية سيتم توزيعها في القريب لتقريب خدمات العمدة من المواطنين , مشيرا إلى وجود عمد بدون مقر خاصة بعد حرق عديد المقرات بعد الثورة و انتقال البعض للعمل بمقرات المعتمديات .