رئاسة البرلمان تدعو وزارة الداخليّة إلى توفير الحماية اللازمة والضروريّة للنائب عبد اللطيف العلوي وأفراد عائلته

تهديدات خطيرة طالت النائب عبد اللطيف العلوي و رئاسة البرلمان تدعو وزارة الداخليّة إلى حمايته

تهديدات  خطيرة طالت النائب عبد اللطيف العلوي و رئاسة البرلمان تدعو وزارة الداخليّة إلى حمايته
على إثر التهديدات الخطيرة التي يتعرّض لها النائب عبد اللطيف العلوي، نائب الرئيس المكلف بالتشريع العام، أعلنت رئاسة مجلس نواب الشعب اليوم الخميس 29 أكتوبر 2020، تضامنها المُطلق مع النائب ، وتدعو وزارة الداخليّة إلى توفير الحماية اللازمة والضروريّة للنائب وأفراد عائلته.

كما تطلبُ من السلط الأمنيّة والقضائية اتخاذ ما يلزم من إجراءات لتتبّع الجهات المتورّطة في هذه التهديدات واطلاع الرأي العام على نتائج التحقيقات.

وتذكّرُ بما تعرّض له عدد من السادة النواب في فترات سابقة من تهديدات بلغت درجة الاعتداءات العنيفة، مُحمّلة المسؤولية لمن يقفُ وراء حملات الشيطنة والتحريض التي يتعرّض لها ممثلو الشعب.

كما تعتبرُ أنّ مثل هذه التهديدات تتجاوز في أبعادها السياسيّة شخص السيد النائب لتمسّ كافة زملائه، وتستهدف كامل السلطة التشريعيّة ومكانتها في تونس الثورة بما ترمزُ له من تمثيل حقيقي للشعب وكونها أحد مراكز الحكم.

وتجدّدُ رئاسة مجلس نواب الشعب دعواتها السابقة إلى ضرورة نبذ خطاب العنف والكراهية والإقصاء والكف عن سلوك التباغض والتحريض، وتدعو كلّ الأطراف الوطنية إلى تحمّل مسؤوليّتها في نشر ثقافة الحوار والعيش المشترك والعمل على تعزيز أواصر الوحدة الوطنية لترسيخ تجربتنا الديمقراطيّة ولتحقيق النصر على ما تعيشه بلادنا من وضعية صعبة على أكثر من صعيد.