تنكرت لهم الدولة بعد أن تعهدت بالتكفل بهم: تدخل جراحي خاطئ على أحد ضحايا فاجعة عمدون

تنكرت لهم الدولة بعد أن تعهدت بالتكفل بهم: تدخل جراحي خاطئ على أحد ضحايا فاجعة عمدون (فيديو)

تنكرت لهم الدولة بعد أن تعهدت بالتكفل بهم: تدخل جراحي خاطئ على أحد ضحايا فاجعة عمدون (فيديو)
أكد رئيس جمعية تونس للسلامة المرورية، بلال الونيفي، لدى حضوره اليوم الخميس 2 جويلية 2020، في برنامج ''ناس نسمة'' على قناة نسمة أن عدد من ضحايا فاجعة عمدون لم يتلقوا الرعاية اللازمة رغم الوعود التي أطلقتها الحكومة السابقة ورئاسة الجمهورية بالتكفل بكل ضحايا الحادث.

وأوضح الونيفي أن الجمعية التونسية للسلامة المرورية قامت ببعض الزيارات لعائلات الضحايا لتقديم بعض المساعدات المالية في الأثناء تم اكتشاف غياب تام للدولة في متابعة وضعية عائلات وضحايا الحادث.

وأكد رئيس الجمعية التونسية للسلامة المرورية أن الشاب بلال الورغي أحد مصابي فاجعة عمدون تعرض لخطإ طبي في مستشفى القصاب حيث تعرض إلى تدخل جراحي على جانبه الأيمن بينما كان يعاني من كسور في جانبه الأيسر.

وأضاف الونيفي أن إدارة المستشفى ألزمت المصاب بدفع مبلغ 4 ألاف دينار وقد تمت مراسلة وزير الصحة لفض هذا الاشكال على اعتبار أن رئاسة الحكومة تعهدت برعاية المصابين إلا أن وزير الصحة طلب الشاب بدفع هذا المبلغ بعد حصوله على تعويضات الحادث التي تؤمنها شركات التأمين.

وللتذكير فقد تعرضت حافلة سياحية تقل 43 شابا وشابة، بتاريخ 1 ديسمبر 2019، إلى انزلاق على مستوى منطقة "عين السنوسي" بين عين دراهم (ولاية جندوبة) وعمدون (ولاية باجة)، قادمة من تونس العاصمة. وقد أسفر الحادث عن وفاة 30 شخصا وإصابة 13 شخصا بجروح متفاوتة الخطورة.