تنسيقية 'أولياء غاضبون' تدعو مجددا اتحاد الشغل لإنقاذ السنة الدراسية

تنسيقية 'أولياء غاضبون' تدعو مجددا إلى إنقاذ السنة الدراسية

تنسيقية 'أولياء غاضبون' تدعو مجددا إلى إنقاذ السنة الدراسية

جددت اليوم الثلاثاء 5 فيفري 2019، تنسيقية ''أولياء غاضبون'' الدعوة للاتحاد العام التونسي للشغل للتدخل العاجل لانقاذ السنة الدراسية وانهاء مقاطعة الامتحانات فورا والتصدي للجامعة العامة للتعليم الثانوي التابعة له.


وأعربت التنسيقية، في بيان، نشر بصفحتها الرسمية على "الفايسبوك"، عن "تقديرها لكل المربين الذين لم ينخرطوا في ارتهان أبنائهم وأعلوا مصلحتهم الفضلى على كل مصلحة، مقرة، ''بشرعية مطالبهم''.


وأعلنت، في ذات البيان، اعتزامها "تنظيم مظاهرة وطنية كبرى يوم 9 فيفري الجاري بشارع الحبيب بورقيبة" داعية "كل الاولياء ومكونات المجتمع المدني الى المشاركة فيها".


وذكرت، التنسيقية، أن "مسيرة يوم غرة فيفري كانت منظمة ومؤطرة وغير مسيسة" معتبرة أن "الشعارات التي تم رفعها قد عبرت عن شدة غضب الاولياء من جامعة التعليم الثانوي ولم تتضمن مطلقا تحريضا على العنف او استهدافا للاتحاد".


وأشارت، الى أن "تنسيقية "أولياء غاضبون" "هي حركة مدنية عفوية لا علاقة لها بالسياسة ولا بالاحزاب ولا بالحكومة ولا بالنقابات ونشأت تلقائيا من جراء ما عاناه الاولياء من استخفاف جامعة التعليم الثانوي بأبنائهم واستخدامها لهم كرهائن لتحقيق مآرب نقابية"، وفق نص البيان.