تكريم عدد من السجينات احتفالا بالعيد الوطني للمرأة التونسية

تكريم عدد من السجينات احتفالا بالعيد الوطني للمرأة التونسية

تكريم عدد من السجينات احتفالا بالعيد الوطني للمرأة التونسية
نظمت وزارة العدل تظاهرة احتفالية بسجن النساء بمنوبة، تمّ خلالها تكريم عدد من السجينات ممّن تميّزن في المشاركة ببرامج التكوين والتدريب بالوحدات السجنية الحاضنة لأجنحة النساء.

وتضمّن برنامج التظاهرة، التي أقيمت أمس، الأربعاء 13 أوت 2020، احتفالا بالعيد الوطني للمرأة التونسية، وصلات موسيقية أثثتها فرقة "العازفات " بقيادة الفنانة أمينة الصرارفي وعرض للتعبير الجسماني قدّمه "بالي سهام بالخوجة "، بمشاركة سجينات من سجن النساء بمنوبة في كلا العرضين.
وحضر هذه الاحتفالية كل من وزيرة العدل ثريا الجريبي ووزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن أسماء السحيري ووزيرة الشؤون الثقافية شيراز العتيري ووزيرة الشؤون الخارجية بالنيابة سلمى النيفر وكاتبة الدولة للفلاحة مكلفة بالموارد المائية عاقصة البحري ورئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية راضية الجربي وعدد من الشخصيات الوطنية.
واطّلعت عضوات الحكومة على إبداعات السجينات اللاتي يشاركن في عدد من الورشات على غرار ورشة صناعة الحلويات وورشة الخياطة وورشة الحلاقة، مثمّنات المجهود الذي تبذلنه السجينات. كما أكّدن بالمناسبة على ضرورة التفكير في سبل دعم الإحاطة بهن وإعدادهن لمرحلة ما بعد الخروج من السجن، إلى جانب الإجماع على وجوب التفكير في إيجاد آلية لاحتضان السجينات المفرج عنهن ممن يجدن صعوبة أو رفض في قبولهن من عائلاتهن.



إقرأ أيضاً