تكرر الاعتداءات على الاسرة التربوية.. نقابات التعليم تندد وتحتج

تكرر الاعتداءات على الاسرة التربوية.. نقابات التعليم تندد وتحتج

تكرر الاعتداءات على الاسرة التربوية.. نقابات التعليم تندد وتحتج
تحول وفد من المكتب التنفيذي للاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس، وذلك دعما ومساندة لمدير المؤسسة ولكل الأسرة التربوية إثر إعتداء أحد الأولياء بحشر القضاء في المسائل التربوية.

 كما عبر المكتب التنفيذي دعمه لكل مديري المؤسسات التربوية التي يقع فيها مثل هذا الاعتداء على شرف المهنة وكرامة الأسرة التربوية على غرار ما حصل لمدير اعدادية مصطفى السلامي ومدير المدرسة الإبتدائية العامرة1،وفقا لموقع الشعب نيوز التابع لاتحاد الشغل.

وكانت نقابات التربية قد نفذت وقفات احتجاجية في عدد من الجهات للتنديد بالاعتداءات المتكررة على الاطار التربوي على غرار جندوبة اين تعرضت مديرة ابتدائية الحبيب ثامر الى الاعتداء من قبل ولية تلميذة في ساحة المدرسة بتعلة تعرض ابنتها الى الاعتداء.

كما سبق ان نظم أساتذة التعليم الإبتدائي بمختلف المدارس الإبتدائية بسيدي بوزيد الشرقية وقفة إحتجاجية للتنديد بحادثة الإعتداء بالعنف الجسدي واللفظي التي طالت أستاذ بمدرسة "الحوامد".

حيث عمد مجهولون إلى اقتحام موكب تحية العلم داخل المدرسة المذكورة على امام التلاميذ والمربين والإعتداء على الأستاذ واحتجازه قبل أن يتدخّل أعوان الحرس الوطني.

ونددت نقابة التعليم الاساسي بسيدي بوزيد الشرقية بهذا الإعتداء، داعية كافة المربين العاملين بالمنطقة إلى مساندة المتضرر والإحتجاج بسبب تكرر ظاهرة الإعتداءات على المدرسين.

وطالب المحتجون في مختلف الجهات بضرورة تتبع المعتدين عدليا وحماية المربين والتلاميذ والمؤسسات التربوية من الدخلاء والمارقين عن القانون كما حملوا المندوبيات الجهوية للتربية المسؤولية في أخد التدابير والإجراءات اللازمة. وقد رفع المحتجون اليوم شعار “لا للمساس بكرامة المربي”.