تقدم نسق الأبحاث الأمنية في قضية الاعتداء على النائب أحمد موحه

تقدم نسق الأبحاث الأمنية في قضية الاعتداء على النائب أحمد موحه

تقدم نسق الأبحاث الأمنية في قضية الاعتداء على النائب أحمد موحه
أكّد مصدر أمني مسؤول، اليوم الثلاثاء 29 سبتمبر 2020، تقدم نسق الأبحاث الأمنية في قضية الاعتداء على النائب بمجلس نواب الشعب أحمد موحه بآلة حادة على مستوى الرأس بمنطقة الرحبة وسط المدينة العتيقة ببنزرت.


وقال المصدر ذاته، إن أعمال التحري والاستعلام الأمني من قبل مختلف الوحدات الأمنية المشتركة بجهة بنزرت بشأن القضية متواصلة بنسق تصاعدي، لافتا إلى نسق الأبحاث الأمنية بصدد التقدم، مع تواصل التحريات والتحقيقات والمداهمات الامنية، وفق تعبيره، وانه  تم استنفار جميع الوسائل والاليات الأمنية لفك لغز الاعتداء.


من جهة أخرى افاد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية ببنزرت المساعد الأول لوكيل الجمهورية وليد عاش بالله، بأن النيابة العمومية أذنت منذ حدوث الواقعة بفتح تحقيق أمني بشان القضية.

يذكر أن واقعة الحال تعود لصباح أمس الاثنين حين تعرض النائب أحمد موحه لاعتداء من الخلف بواسطة الة حادة من قبل شخصين قبل أن يلوذا بالفرار متسترين بتعرجات الازقة بمنطقة الرحبة وسط المدينة العتيقة ببنزرت تطلبت نقل المصاب في مرحلة أولى للمستشفى الجامعي الحبيب بوقطفة أين تلقى الإسعافات الأولية ومن ثمة تحويله للمستشفى العسكري بتونس اين يرقد حاليا تحت مراقبة الطاقم الطبي وحالته مستقره، بالتوازي مع اجراء تدخل جراحي اليوم لكل والحمد لله بالنجاح.