تفجير البحيرة 2: قيس سعيد يطمئن على المصابين بمستشفى قوات الأمن الداخلي بالمرسى

تفجير البحيرة 2: قيس سعيد يعود المصابين بمستشفى قوات الأمن الداخلي بالمرسى

تفجير البحيرة 2: قيس سعيد  يعود المصابين بمستشفى قوات الأمن الداخلي بالمرسى
حلّ رئيس الجمهورية قيس سعيد بعد ظهر اليوم الجمعة 6 مارس 2020، بمستشفى قوات الأمن الداخلي بالمرسى، للاطمئنان على حالة المصابين الخمسة جراء العملية الإرهابية التي نفذها حوالي الحادية عشرة صباحا إرهابيان قرب موقع السفارة الأمريكية بالبحيرة 2 وأسفرت عن استشهاد أمني.

وذكر الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب سفيان السليطي في تصريح إعلامي سابق اليوم، أن العملية الإرهابية التي جدت هذا الصباح قرب السفارة الأمريكية بتونس 'البحيرة 2'، أسفرت عن وقوع شهيد من الأمنيين من مواليد سنة 1968، و5 إصابات منها أربع لأمنيين "حالتهم مستقرة وهم في وعييهم" والحالة الخامسة لمواطنة كانت على متن سيارتها وأصيبت بأضرار بسيطة على مستوى العينين.
وشهد مستشفى قوات الأمن الداخلي بالمرسى استنفارا وانتشارا أمنيا مكثفا خاصة أمام قسمه الاستعجالي حيث وقع نقل المصابين، وحضورا لافتا لممثلي وسائل الإعلام.
وكان رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي قد حل قبل ذلك بالمستشفى وزار المصابين.