تعويضات مؤسسات التأمين للمؤمن لهم تبلغ 350 مليار في 3 أشهر

تعويضات مؤسسات التأمين للمؤمن لهم تبلغ 350 مليار في 3 أشهر

تعويضات مؤسسات التأمين للمؤمن لهم تبلغ 350 مليار في 3 أشهر
كشفت بيانات إحصائية صادرة عن الهيئة العامة للتأمين، أن مؤسسات التأمين في تونس، أسندت تعويضات للمؤمن لهم بقيمة 350.5 مليون دينار (م د) خلال الأشهر الثلاثة الأولى من هذه السنة مقابل تعويضات بقيمة 295.2 م د خلال نفس الفترة من العام الماضي أي بتطور بنسبة 18.7 بالمائة

 

وتضاعفت التعويضات في مجال التأمين على الحياة تضاعفت بثلاث مرات تقريبا، اذ بلغت قيمتها 92.2 م د مقابل 37.7 م د في الفترة ذاتها من السنة الفارطة.
وبخصوص التعويضات المسندة على التأمين على غير الحياة فقد عرفت استقرارا حيث بلغت 258.3 م د مع موفى مارس من هذه السنة مقابل 257.6 م د في الفترة ذاتها من 2020.
وعلى مستوى التوزيع القطاعي فقد أظهرت بيانات الهيئة العامة للتأمين تراجع التعويضات في فرع التأمين على السيارات لتبلغ 138.1 م د مقابل 147.6 م د في نفس الفترة من العام الفارط.
ويفسر هذا التراجع بنقص عدد حوادث السيارات منذ سنة 2020 بفعل إجراءات الحجر الصحي الشامل أو الموجه لتطويق جائحة فيروس كورونا وما انجر عنه من توقف حركة سير السيارات في فترات متعددة من العام ما جعل التعويضات تتراجع بدورها.
وفي سياق متصل تقلصت التعويضات في مجال التأمين على النقل بنسبة 2.6 بالمائة لتتراجع الى مستوى 3.7 م د وعلى صعيد آخر لم تتطور العقود المكتتبة (تجديد أوعقود قديمة) الا بنسبة 3.6 بالمائة لتمر من 814 الفا و64 عقدا خلال الثلاثي الأول من 2020 الى 843 الفا و146 عقدا خلال الربع الأول من العام الحالي.


ويستأثر التامين على السيارات بالنصيب الاوفر من العقود اذ تم اكتتاب الى موفى مارس من هذا العام 530 الفا و204 عقود مقابل 492 الفا و758 عقدا في ذات الفترة من السنة الماضية.
وبلغت عقود التامين على الحريق 31286 عقدا مقابل 30137 عقدا في الفترة ذاتها من العام الماضي بنمو يقدر بنسبة 3.8 بالمائة. أما التامين على النقل فقد شهد بدوره تطورا بنسبة 24 بالمائة ليبلغ عدد العقود مع موفى الثلاثية الأولى من العام الجاري 24531 عقدا.

وعرف عدد عقود التأمين على البرد وهلاك الماشية تطورا لافتا بنسبة 39.7 بالمائة ليبلغ عدد العقود المكتتبة 1478 عقدا مقابل 1058 عقدا في موفى مارس من 2020
وعلى صعيد آخر أظهرت معطيات الهيئة العامة للتأمين، أن رقم معاملات مؤسسات التامين في تونس بلغ موفى شهر مارس من السنة الجارية 9ر899 م د مقابل 2ر871 م د خلال الفترة ذاتها من السنة الماضية.


وعرف التأمين على الحياة تراجعا طفيفا استقر على نسبة 1ر1 بالمائة ليبلغ مع موفي الثلاثية الأولى من هذا العام نحو 167 م د مقابل 7ر168 م د في الفترة ذاتها من السنة المنقضية وبالنسبة الى التأمين على غير الحياة فقد أظهر المؤشرات الإحصائية للقطاع نموه ب 3ر4 بالمائة ليمر من 5ر702 م د في الثلاثية الأولى من 2020 الى زهاء 733 في ذات الثلاثية من 2021.
وبخصوص التوزيع القطاعي للتامين على غير الحياة فقد تبين ان التامين على السيارات زاد بنسبة 7 بالمائة ليتطور من 8ر379 م د الى 4ر406 م د بين الثلاثيتين الأوليتين ل 2020 و2021.
أما التامين على الحريق فقد حقق نموا ليبلغ نهاية الربع الأول من العام الجاري 2ر99 م د مقابل 5ر93 م د في نفس المدة من العام الفارط.
وعرف التأمين على النقل بدوره تطورا برقم واحد بنسبة 8ر5 بالمائة ليبلغ نهاية الثلاثية الأولى من هذه السنة 8ر21 م د مقابل 6ر20 م د في ذات الفترة من العام الماضي
وفي جانب آخر بلغت أموال شركات التأمين الموظفة في البنوك والبورصة نموا بنسبة 3ر9 بالمائة لتبلغ مع نهاية الربع الأول من العام الجاري 3ر6979 م د مقابل 8ر6386 م د في نفس الفترة من السنة الماضية.