تعزيز العلاقات الثنائية محور لقاء الجرندي بنظيره المغربي

تعزيز العلاقات الثنائية محور لقاء الجرندي بنظيره المغربي

تعزيز العلاقات الثنائية محور لقاء الجرندي بنظيره المغربي
أكد كل من وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، عثمان الجرندي، ووزير خارجية المملكة المغربية، الناصر بوريطة، ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الشقيقين والرفع من نسق الاتصالات المباشرة.

ويأتي اللقاء، الذي جرى بمقر وزارة الخارجية، في إطار الزيارة التي يؤديها بوريطة اليوم الثلاثاء، إلى تونس مبعوثا للعاهل المغربي إلى رئيس الجمهورية، وفق ما جاء في بلاغ للخارجية.

كما تم التطرق إلى الاستحقاقات الثنائية القادمة، خاصة اجتماعات اللجان المشتركة واللجان القطاعية، بما من شأنه أن يسهم في تحقيق نقلة نوعية في مستوى التعاون الثنائي بناء على المصلحة المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين.

وجدد الجرندي في هذا السياق، شكر وتقدير تونس للمجهود التضامني الذي قدمته المملكة المغربية الشقيقة لتونس في مواجهتها للازمة الصحية الراهنة، بما في ذلك المستشفى الميداني الذي شرع اليوم في توفير الخدمات الصحية لمرضى الكوفيد.

كما مثل اللقاء مناسبة لتناول أبرز القضايا ذات الاهتمام المشترك، ولاسيما تلك المتعلقة بالمنطقة العربية والمغاربية والمتوسطية.

وكان رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، تحادث بعد ظهر مع وزير الشؤون الخارجية والتّعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج المغربي، ناصر بوريطة، الذي يؤدّي زيارة إلى تونس، مبعوثا خاصا محمّلا برسالة شفوية موجّهة إلى رئيس الدولة من الملك محمّد السادس، عاهل المملكة المغربية الشقيقة.