تعزيز التعاون في مجال الدفاع محور لقاء رئيس الجمهورية ووزير الدفاع الفرنسي

تعزيز التعاون في مجال الدفاع محور لقاء رئيس الجمهورية ووزير الدفاع الفرنسي

تعزيز التعاون في مجال الدفاع محور لقاء رئيس الجمهورية ووزير الدفاع الفرنسي

إستقبل رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، اليوم الخميس 13 أفريل 2017، بقصر قرطاج، جون ايف لودريان وزير الدفاع الفرنسي الذي أشاد بمتانة الديمقراطية التونسية الناشئة التي استطاعت رغم حجم التحديات والمصاعب، أن تستمر وتتطور ممّا يستدعي وقوف شركاء تونس وفي مقدمتهم فرنسا إلى جانبها لمعاضدة جهودها في تحقيق التنمية ومحاربة الإرهاب.


وأشار جون ايف لودريان في هذا الصدد، إلى حرص بلاده على تعزيز تعاونها مع تونس في مجال الدفاع مبرزا ارتياحه لما تحقق من برامج ومشاريع تعاون خاصة في ميادين التكوين وتبادل المعلومات.

من جانبه، أكّد رئيس الجمهورية على خصوصية العلاقات التونسية الفرنسية وعبّر عن تقديره لدعم فرنسا الهام الذي عرف في السنوات الأخيرة تطورا مطردا، مبديا تفاؤله بأن يتواصل هذا الزخم في العلاقات خلال الفترة القادمة. وأكّد حرص الجانب التونسي على تكثيف التعاون مع فرنسا في مجال الدفاع وتسريع وتيرته خاصة وأنّ البلدين يواجهان تحديات مشتركة.

كما تطرق اللقاء الذي حضره فرحات الحرشاني، وزير الدفاع الوطني، إلى تطورات الأوضاع في ليبيا وضرورة تكثيف الجهود للتسريع بإيجاد تسوية سياسية شاملة في هذا البلد نظرا للتداعيات الخطيرة للوضع الحالي على أمن المنطقة واستقرارها.

وأكّد وزير الدفاع الفرنسي، في هذا السياق، استعداد بلاده لتسهيل الوصول إلى حلّ توافقي بين مختلف الأطراف الليبية، مبرزا مساندة فرنسا للمبادرة التونسية في الغرض.