تطور المؤشرات الاقتصادية والمالية محور لقاء بين البنك المركزي وكونكت

تطور المؤشرات الاقتصادية والمالية محور لقاء بين البنك المركزي وكونكت

تطور المؤشرات الاقتصادية والمالية  محور لقاء بين البنك المركزي وكونكت
تم خلال اللقاء بين البنك المركزي و كنفدرالية المؤسسات المواطنة التونسية الذي أشرف عليه اليوم الجمعة 17 ماي 2019، مروان العباسي محافظ البنك المركزي و طارق الشريف رئيس كونكت بحضور المديرين العامين للبنك المركزي وبعثة من المكتب التنفيذي لكونكت استعراض مواضيع عديدة تتعلق بتطور المؤشرات الاقتصادية والمالية وتمويل  المؤسسات الصغرى والمتوسطة والسيولة البنكية وتموقع المؤسسات التونسية في الخارج والصعوبات والتحديات التي ستواجهها البنوك والمؤسسات الاقتصادية لتلبية حاجياتها المالية في المستقبل وضعف الاستثمارات وعدم الإقبال على التصنيع وانعاكاساته على خلق القيمة المضافة ومواطن الشغل.

ولئن سجل الطرفان بداية تطور ايجابي لبعض المؤشرات على غرار نسبة التضخم المالي التي عرفت انخفاضا والاستقرار النسبي للدينار فإن العديد من المؤشرات الأخرى تبعث على الانشغال خاصة منها نسبة النمو ونسبة الاستثمار.

ولا ترجع هذه الوضعية لأسباب اقتصادية ومالية فحسب بل خاصة للمناخ الاقتصادي العام حيث بات من المؤكد أن تعمل السلطات الرسمية على وضع الأطر والإجراءات الضرورية لاسترجاع ثقة المستثمرين المحليين والأجانب في الاقتصاد التونسي

ومن أهم عوامل ضمان الحوكمة ودفع القطاعات المهيكلة ما يقوم به البنك المركزي لتطوير الرقمنة في المجال المالي وبعث منصات الكترونية للمعلومات والاتصال والتوجيه ومكافحة التجارة الموازية وفتح مكاتب صرف خاصة.

وستعمل مختلف الإدارات المختصة للبنك المركزي والهياكل المهنية لكونكت على التبادل المنتظم للمعلومات حول تطور الوضع الاقتصادي والمالي وخطوط التمويل الجديدة الذي يضعها البنك المركزي على ذمة المؤسسات الإقتصادية وكذلك على الإجراءات الجديدة التي يقررها حتى تكون المؤسسات على دراية تامة وحينيّة بالتطورات في هذا المجال