تطور الاستثمارات الفلاحية بسيدي بوزيد

تطور الاستثمارات الفلاحية بسيدي بوزيد

تطور الاستثمارات الفلاحية بسيدي بوزيد

بلغ حجم الاستثمار الفلاحي الخاص من صنفي (ب) و(ج) بولاية سيدي بوزيد سنة 2015 حوالي 45 مليون دينار مسجلا بذلك ارتفاعا بنسبة 11 بالمائة مقارنة بسنة 2014، وفق ما ذكره المدير الجهوي لوكالة النهوض بالاستثمارات الفلاحية بسيدي بوزيد محمد الزواري.


واشار الزواري الى "ارتفاع عدد العمليات المصادق عليها بنسبة 7ر4 بالمائة (404 عمليات) وساهمت الاستثمارات في خلق حوالي 415 موطن شغل". وبلغ حجم القروض الفلاحية لهذين الصنفين من المشاريع حوالي 2.8 مليون دينار، وهو ما يمثل 6.25 بالمائة من الحجم الجملي للاستثمار، أما بالنسبة للقروض العقارية الفلاحية فقد حجمها بنسبة 23.6 بالمائة مقارنة بسنة 2014.

واكد الزواري وجود عدة إشكاليات "ما زالت تعيق تطور الاستثمار الفلاحي، تستوجب العمل على إيجاد حلول لها على غرار مسالة التمويل الفلاحي، وتسوية الوضعيات العقارية، وايجاد مسالك ترويج للمنتجات الفلاحية، وارتفاع كلفة الإنتاج بالنسبة للفلاح". واشار المدير الجهوي الى "توفر الموارد الطبيعية وتلاؤمها مع العديد من الزراعات والغراسات البدرية والفصلية والآخر فصلية، إلى جانب تحسن في البنية التحتية، وهو ما من شانه ان يساهم في تحسين الاستثمار الفلاحي بولاية سيدي بوزيد".

يشار الى ان عمليات الاستثمار في الفلاحة من صنف (ب) هي التى يفوق مبلغها 60 الف دينار، والعمليات من صنف (ج) هي التى يفوق مبلغها 225 الف دينار.