تصدير كميات هامة من 'الوراطة' و'القاروص'

تصدير كميات هامة من 'الوراطة' و'القاروص'

تصدير كميات هامة من 'الوراطة' و'القاروص'

كشف المدير العام للمركز الفني لتربية الأحياء المائية بولاية المنستير، فؤاد المستيري، أنه تم خلال العام الفارط تصدير قرابة 4 آلاف و400 طن من سمك "الوراطة" و"القاروص".


وأوضح المستيري، في تصريح خلال ورشة عمل حول المبادئ التوجيهية لدعم القبول الاجتماعي لتربية الأحياء المائية المستدامة، أن تونس تعد حاليا 48 مشروعا لتربية الأحياء المائية يقدر إنتاجها سنويا بحوالي 22 ألف طن منها 26 مشروعا لتربية الأسماك في الأقفاص العائمة في البحر والتي تنتج حاليا حوالي 20 ألف طن، ومن المؤمل إنتاج 60 ألف طن من الأحياء المائية (تربية الأسماك في الأقفاص العائمة في البحر وفي المياه العذبة) في أفق سنة 2030 .

وأضاف أنه من المبرمج أن تتوج عن هذه الورشة ببلورة طريقة عمل مثلى لإقناع البحارة بأهمية مشاريع تربية الأحياء المائية، وذلك بهدف تفادي حدوث أية مشاكل وكيفية إيصال المعلومة الصحيحة لهم، باعتبار أنه من الضروري أن يتفهم أصحاب مشاريع تربية الأحياء المائية كيفية التعامل مع البحارة.

وتنتظم الورشة ببادرة من المركز بالتعاون مع الهيئة العامة لمصائد البحر الأبيض المتوسط، ومنظمة الأغذية والزراعة، والإدارة العامة للصيد البحري بوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري ويشارك فيها ممثلو منظمة الأغذية والزراعة، وخبراء من تونس، والجزائر، والمغرب، وليبيا، ومصر، ولبنان، والأردن، وتركيا والمونتي نيغرو، وأكرانيا، وجورجيا، ورومانيا، واليونان، وألبانيا، وإيطاليا، وسويسرا، وفرنسا، واسبانيا.