تراجع اسعار عدد من الخضر والغلال مقابل ارتفاع اسعار منتوجات الصيد البحري

تراجع اسعار عدد من الخضر والغلال مقابل ارتفاع اسعار منتوجات الصيد البحري

تراجع اسعار عدد من الخضر والغلال مقابل ارتفاع اسعار منتوجات الصيد البحري
أظهر عمل تقييمي للمرصد الوطني للفلاحة بخصوص تأثير وباء كوفيد-19على تطوّر العرض والتزويد والأسعار لأهم الموّاد الفلاحيّة الأساسيّة بسوق الجملة ببئر القصعة خلال شهري مارس وأفريل 2020 تراجعا ملحوظا في أسعار بيع عدد من الخضر والغلال خلال شهر أفريل في ظل عرض هام نسبيّا وطلب في تراجع تبعا للوضع، الذّي فرضه الحجر الصحّي الشامل وصعوبة التنقل.

كما اشار التقييم الى تراجع أسعار الفلفل الحار بنسبة 39 بالمائة والبصل بنسبة 32 بالمائة والبطاطا بنسبة 22 بالمائة والتفّاح بنسبة 15 بالمائة والتمور بنسبة 7 بالمائة.
في المقابل فإنّ أسعار أغلب منتوجات الصيد البحري زادت تبعا للتراجع الهام في العرض خلال فترة الحجر خاصّة بالنسبة لسعر "الشورو والتريليا البيضاء"، التّي ارتفعت اسعارها على التوالي بنسبة 32 بالمائة و52 بالمائة.
وفي ما يتعلّق بالتزويد أبرزت الوثيقة ذاتها تراجعا ملحوظا خلال شهر مارس 2020 مقارنة بشهر مارس 2019 خاصّة في ما يتعلق بالتزويد بمنتوجات الصيد البحري (45 بالمائة) والغلال (41 بالمائة) والخضر بنسبة لم تتجاوز 7 بالمائة).
وشهدت عملية التزويد تحسنا خلال شهر افريل 2020 بشكل جلي مع زيادة التزويد من الخضر بنسبة 32 بالمائة مقارنة بالفترة ذاتها من 2019. وشهد الشهر ذاته تقلصا طفيفا في الكميّات الواردة على السوق (6 بالمائة) في ما بقي العرض من منتوجات الصيد البحري محدودا بعد تسجيل تراجع بنسبة 40 بالمائة.
والجدير بالذكر ان الدراسة التقييمية تم اعدادها باعتماد معطيات قدمها سوق الجملة ببئر القصعة من ولاية بن عروس.