تحت شعار ''يزي من الفوسكة'' إطلاق حملة تحسيسية ضد الغش في الجامعة

تحت شعار ''يزي من الفوسكة'' إطلاق حملة تحسيسية ضد الغش في الجامعة

تحت شعار ''يزي من الفوسكة'' إطلاق حملة تحسيسية ضد الغش في الجامعة

أفاد الأستاذ الجامعي ورئيس المرصد التونسي للتعليم العالي والبحث العلمي ناجح سالم لموقع نسمة اليوم الثلاثاء 24 أكتوبر 2017، أن المرصد التونسي للتعليم العالي والبحث العلمي أطلق بالتعاون بين الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد أطلق مشروع ''حلمة'' على مواقع التواصل الإجتماعي ضد الغش والسرقات الأدبية في المؤسسات الجامعية، تحت عنوان ''يزي من الفوسكة''.


وقال ناجح سالم إن ظاهرة الغش تعتبر من بين الآفات التي تفشت في صفوف الطلبة خاصة في الامتحانات وبمناسبة إجراء المناظرات، وللحد منها أصبح من الضروري وضع برنامج أنطلق بداية السنة الجامعية الفارطة ويتواصل بالنسبة للسنة للجامعية الحالية 2017-2018، يقوم على عدة مرتكزات وبإستعمال عدة وسائل من أهمها الانترنت.

وأضاف سالم أن برنامج الحملة يتمثل في تحسيس عموم الطلبة بخطورة الغش في الإمتحانات وفي المناظرات ومدى تأثير السرقات الأدبية السلبي على مستقبل الناشئة وذلك بالاعتماد بالأساس على مواقع التواصل الاجتماعي مع الاستعانة بوسائل الإعلام.

موضحا أن هذه الحملة ستكون بشكل مطرد وتصاعدي بداية من كل سداسي وصولا إلى فترات إجراء الامتحانات، أي بمناسبة امتحانات السداسي الأول (جانفي) وامتحانات الدورة الرئيسية (أفريل) وأنهم يسعون إلى أن تغطي الحملة أكبر عدد ممكن من طلبة الكليات والمعاهد العليا ومدارس التعليم العالي.

وأكد ناجح سالم أنهم قدموا مقترحات علمية للحد من ظاهرة الغش في الامتحانات منها اقتراح الهيئة على كل صياغة ميثاق ضد الغش في شكل (تصريح عل الشرف)، من طرف مؤسسات التعليم العالي، يكون معرفا بالإمضاء بحيث لا يمكن للطالب الترسيم بدونه ويقدم من ضمن الوثائق عند القيام بعملية الترسيم بالمؤسسة العمومية، ويمكن أن يحتوي التصريح على الشرف على تعريف للغش والأعمال المتعلقة به وعلى العقوبات المسلطة على مرتكبها، تتم صياغته من طرف الهيئة واقتراحه عل المؤسسات الجامعية قصد إبداء الرأي وثم يتم اعتماده.

ودعوة الأساتذة الجامعيين لاستخدام نماذج متعددة (ولو نموذجين فقط) لنفس الامتحان، مما من شأنه أن يساهم في إقناع الطالب وقت الامتحان بصعوبة الغش والفشل والأخطاء التي من الممكن أن تنتج إذا أقبل على الغش من زميل بجانبه.

بالاضافة الى دعوة الأساتذة للابتعاد عن الأسئلة المتعددة الخيارات فهي من أكثر أنواع الامتحانات تشجيعا عل على الغش وحثهم على استخدام الامتحانات المفتوحة لتقييم المهارات وقدرة استخدام المعلومات والبحث عنها وتحليلها بدلا من حفظها.