تأخير جلسة قضية اغتيال الشهيد محمد البراهمي

تأخير جلسة قضية اغتيال الشهيد محمد البراهمي

تأخير جلسة قضية اغتيال الشهيد محمد البراهمي

قررت الدائرة الجنائية الخامسة المختصة في القضايا الإرهابية بالمحكمة الابتدائية بتونس اليوم الثلاثاء 10 أكتوبر 2017، تأخير جلسة قضية اغتيال الشهيد محمد البراهمى، للنظر في جملة طلبات هيئة الدفاع في القضية على أن يتم تحديد جلسة أخرى مرجحة أن تكون في شهر ديسمبر أو جانفي المقبلين، وفق ما صرحت به عضو هيئة الدفاع المحامية ليلى الحداد.


وأوضحت الحداد أن هيئة الدفاع طلبت تأخير الجلسة لتجميع ملف القضية، باعتبار أنه تم تفكيكه من قبل قاضى التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب مما أضر بالقضية، حسب تعبيرها.
وأشارت إلى أنه بالإضافة إلى الملف الرئيسي في القضية المتعلق بإحالة 7 متهمين من المنتمين إلى ما يعرف بأنصار الشريعة في قضية إرهابية، فإن قاضي التحقيق قام بتفكيك الملف وإفراد القيادات الأمنية وعلى رأسها وزير الداخلية الأسبق لطفي بن جدو بملف منفصل تعلق بالتستر على وثيقة تفيد بوجود مخطط لاغتيال البراهمي قبل 11 يوما من عملية الاغتيال، مضيفا أنه تفرع عن الملف الأصلي ملف آخر تعلق بالأمني عبد الكريم العبيدي المتهم بنقل المتورط في اغتيال البراهمي أبو بكر الحكيم بسيارته.
ونبهت المحامية من خطورة تعرض محجوزات على ذمة القضية إلى السرقة من خزينة المحجوزات بالمحكمة من بينها حاسوب أحمد الرويسي المتهم الرئيسي في قضيتي اغتيال الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي والذي تضمن معلومات مهمة بشأن اغتيالهما، حسب قولها.
وعبرت عن استغرابها من إصرار المتهمين في القضية على عدم الامتثال وحضور جلسة اليوم بالإضافة إلى عدم إحالة المتهم الرئيسي في القضية المدعو أبو بكر الحكيم وإحضاره إلى قاعة الجلسة.