بلدية رواد تتراجع عن قرار الاستغناء على جهاز الشرطة البلدية

بلدية رواد تتراجع عن قرار الاستغناء على جهاز الشرطة البلدية

بلدية رواد تتراجع عن قرار الاستغناء على جهاز الشرطة البلدية
أعلنت بلديّة رواد، تراجعها عن قرار الاستغناء عن جهاز الشرطة البلدية بعد التوصل الى اتفاق ينص على تفعيل قرارات الهدم والازالة الصادرة بمعدّل 3 مرات أسبوعيا وتعزيز فريق الشرطة البلدية برواد بأعوان إضافيين مع برمجة دوريات أمنية لكامل الفريق الجهوي للشرطة البلدية مرتين في الاسبوع على الاقل لمقاومة الانتصاب الفوضوي.

ومن جهته أفاد رئيس بلدية رواد، عدنان بوعصيدة، بان جلسة عمل انعقدت امس الاربعاء 16 أكتوبر 2019، بمقر البلدية جمعت رئيس البلدية بالعميد حسان العياري، مدير ادارة الشرطة البلدية بوزارة الداخلية، والرائد جلال قارة، مدير الادارة الفرعية للنزاعات بادارة الشرطة البلدية بالوزارة، الى جانب رئيس الفرقة الجهوية للشرطة البلدية باريانة، منتصر بربيرو، والكاتب العام لنقابة موظفي الشرطة البلدية، عادل ابراهيم، تم خلالها طرح جملة الاشكاليات التي تعيق تنفيذ القرارات البلدية الصادرة بشأن التصدي لظاهرة البناء الفوضوي التي اكتسحت المنطقة البلدية برواد بنسبة ناهزت 80 بالمائة وسبل تفعيلها بما يمكن من الحد منها.

وجاءت جلسة العمل على خلفية قرار بلدية رواد بالاستغناء كليا عن جهاز الشرطة البلدية بعد النتائج "الضعيفة" التي حققها على مستوى تنفيذ القرارات البلدية المتعلقة بالهدم والازالة لبناءات فوضوية، حيث لم تتجاوز نسبة 9 بالمائة منذ بداية السنة الحالية رغم صدور اكثر من 1500 قرار هدم وازالة.

وتم الاتفاق خلال الجلسة أيضا على وجوب التعاون المستمر بين وزارة الداخلية والكنفدرالية التونسية لرؤساء البلديات التي يترأسها عدنان بوعصيدة رئيس بلدية رواد، بتنظيم دورات تكوينية لفائدة أعوان الشرطة البلدية والقائمين على هذا السلك بصفة عامة لضمان النجاعة والسرعة في تنفيذ القرارات البلدية وتقديم مبادرات تشريعية ومقترحات عملية من شأنها ان تساعد على تفعيل جهاز الشرطة البلدية لتعزيز جهود التصدي للبناء الفوضوي وذلك بالتنسيق التام مع البلديات.