بلدية تونس تفتح مقبرة الجلاز لدفن ضحايا فيروس كورونا أمام كل من سبب دفنه احتقانا في جهته

بلدية تونس تفتح مقبرة الجلاز لدفن ضحايا فيروس كورونا

بلدية تونس تفتح مقبرة الجلاز لدفن ضحايا فيروس كورونا
عبرت شيخة مدينة تونس، سعاد عبد الرحيم، اليوم الأربعاء 8 أفريل 2020، عن استعداد بلدية تونس لقبول دفن ضحايا فيروس كورونا بمقبرة الجلاز بالنسبة إلى كل من سببت عملية دفنه احتقانا في جهته، وفق ما أفاد به رئيس ديوان شيخة مدينة تونس، حاتم بن قديم.

وأوضح بن قديم، أن شيخة مدينة تونس ارتأت اتخاذ هذا القرار لتجنب حالات الاحتقان التي شهدتها بعض المناطق الداخلية بسبب رفض الأهالي دفن ضحايا فيروس كورونا بمقابر محاذية لمناطق آهلة بالسكان، مؤكدا أن هذا القرار يخص فقط من أثارت عملية دفنه مشاكل بسبب كونه أحد ضحايا فيروس كورونا.

وأضاف المصدر ذاته، أن بلدية تونس كانت بادرت، أمس الثلاثاء، بالشراكة مع الإدارة الجهوية للصحة بتونس، بتنظيم عملية بيضاء لكيفية دفن ضحية فيروس كورونا، بهدف تفسير وتبسيط الاجراءات الوقائية والصحية الواجب اتباعها من قبل مختلف المتدخلين وفقا لبروتوكول خاص متفق عليه مع وزارة الصحة، مشيرا إلى أن هذه العملية واكبها عدد من ممثلي بلديات تونس الكبرى ومكونات المجتمع المدني.

ويذكر أن الفترة الأخيرة شهدت احتقانا ببعض المناطق، على غرار مدينتي بنزرت ومجاز الباب، بسبب رفض الأهالي دفن ضحايا فيروس كورونا بمقابر الجهة خوفا من انتشار العدوى وفق اعتقادهم، وتحول الوضع في بعضها إلى صدام واشتباك مع أعوان الأمن.