بعد وضعهما في الإقامة الجبرية: إطلاق سراح بلحسن النقاش ولطفي زديرة

بعد وضعهما في الإقامة الجبرية: إطلاق سراح بلحسن النقاش ولطفي زديرة

بعد وضعهما في الإقامة الجبرية: إطلاق سراح بلحسن النقاش ولطفي زديرة
أعلن المحامي أنور أولاد علي، مساء اليوم الثلاثاء 18 جانفي 2022، أنه تقرر الإبقاء على كل من بلحسن النقاش ولطفي زديرة بحالة سراح بعد وضعهما يوم الخميس الفارط في الإقامة الجبرية.

وقال أولاد علي، في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، إنه تقرر الإبقاء على بلحسن النقاش ولطفي زديرة بحالة سراح وذلك بعد إحالتهما على قاضي التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب.

 وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت أمس الاثنين، أنها قرّرت رفع الإقامة الجبرية عن الشخصين اللذين نفّذت في شأنهما هذا القرار يوم الخميس 13 جانفي 2022، وذلك "لتوفر معلومات بشأنهما حول شبهة تورطهما في تهديد خطير للأمن العام"،  دون الكشف عن هويّتيهما.


وأوضحت الداخلية في بلاغ لها أن "الوحدة الأمنية المختصة بالبحث في قضايا الإرهاب قامت بإتمام السماعات والأبحاث الأولية"، مشيرة إلى تقرر رفع الإقامة الجبرية، "اعتبارا لإحالة الملف للنيابة العمومية التي أصبحت الجهة المعنية باتخاذ ما تراه في شأنهما من أبحاث تكميلية أو إجراءات تحفظية وغيرها".


وكانت وزارة الداخلية أعلنت يوم 13 جانفي الماضي، عن وضع شخصين (دون ذكر هويتيهما)، تحت الإقامة الجبرية، مبيّنة أنه "إجراء ذو صبغة تحفظيّة أملته الضّرورة في إطار حماية الأمن العامّ، وينتهي بانتهاء موجبه".