بعد فاجعة عمدون: رصد 18 مليار لإصلاح هذه الطرقات الخطرة

بعد فاجعة عمدون: رصد 18 مليار لإصلاح هذه الطرقات الخطرة

بعد فاجعة عمدون: رصد 18 مليار لإصلاح هذه الطرقات الخطرة
أورد تقرير الإدارة الجهوية للتجهيز والإسكان بجندوبة، تهيئة واصلاح 22 نقطة بمختلف الطرقات الخطيرة، بقيمة جملية تبلغ 18 مليون دينار، وذلك اثر حادث عين السنوسي الذي راح ضحيته عشرات الشباب.

وفيما يلي أهم النقاط التي ستقام بها أشغال:
- الطريق الوطنية رقم 11 التي تعاني من وجود انزلاقات أرضية على مستوى أربع نقاط تمتد من النقطة الكيلومترية رقم 171,900 الى 173,500بتقدير مالي بقيمة 2.5 مليون دينار.
- تجديد بناء جسر وهو جسر قديم وضيق بني بالحجارة نحو 3 ملايين دينار كما تتطلب الانزلاقات الأرضية التي جدت بالطريق الجهوية رقم 161 الرابطة بين
بوسالم وطبرقة والمعروف بطريق "سبع مشايخ" 1.5 مليون دينار.
- اصلاح المنعرج الخطير بالطريق الوطنية رقم 7 الرابطة بين طبرقة وتونس في النقطة الكيلومترية رقم 149 والطريق الوطنية رقم 17 وإزالة منشآة السكة الحديدية على مستوى النقطة الكيلومترية رقم 151 وتوسعة الطريق وتركيز أعمدة إضاءة بالمنعرجات المتتالية والخطيرة على مستوى الطريق الحدودية طبرقة الجزائر بقيمة جملية تنااهز 1.2 مليون دينار.
- المنعرجات والمنحدرات الخطيرة بالطريق الوطنية رقم 17 الرابطة بين جندوبة وطبرقة في مستوى المسافة الفاصلة بين النقطيتين الكيلومتريتين 12 و36 تركيز زلّاقات أمان اسمنتية بنحو 800 الف دينار.
وكانت هذه الطرقات قد شهدت على امتداد السنوات العشر الأخيرة حوادث قاتلة ذهب ضحيتها العشرات من المواطنين كان اخرها الحادث الذي جد في الثاني من شهر جانفي الجاري بإحدى منعرجات منطقة "الفوازعية" من معتمدية فرنانة بالطريق الوطنية رقم 17 والذي ذهب ضحيته شابان وجرح اخر وقبلها حادث الحافلة التي انقلبت بمنطقة عين السنوسي الواقعة على الطريق الوطنية رقم 11 الذي جد في غرة ديسمبر المنقضي والذي ذهب ضحيته 30 شابا وجرح اكثر من عشرة اخرين.