بعد التسريب الصوتي الجديد.. مايا القصوري : لن أعلق على التفاهات !

بعد التسريب الصوتي الجديد.. مايا القصوري : لن أعلق على التفاهات !

بعد التسريب الصوتي الجديد.. مايا القصوري : لن أعلق على التفاهات !
علقت المحامية مايا القصوري في منشور على حسابها الرسمي على انستغرام اليوم الثلاثاء 6 أفريل 2021 على التسريبات الصوتية الجديدة التي نسبت لها والتي تحدثت فيها مع شخص من رئاسة الجمهورية حول إقالة رئيس الحكومة السابق إلياس الفخفاخ وتعيين مكانه هشام المشيشي باعتباره "شخص مضمون للقصر ويمك ن التحكم فيه''

 

وقالت القصوري إنها لن تعلق على التفاهات وفق تقديرها معتبرة أن التسريبات هدفها خدمة الخوانجية و تصفية حسابات فشلة يمارسون وسيلتهم المعتادة و هي محاولة التشويه مشيرة إلى أنه لا يجب أن تعطي  أهمية  لهذه التسجيلات التي قالت إن هدفها الوحيد الالهاء عن ممارسات الدولة الفاشية المافيوزبة التي نعيش فيه.

وكان النائب بمجلس نواب الشعب راشد الخياري، قد نشر على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، تسريبا صوتيا جديد منسوب إلى المحامية مايا القصوري، تتحدث مع شخص يبدو أنه من الديوان الرئاسي حول إقالة رئيس الحكومة السابق إلياس الفخفاخ وتعيين مكانه هشام المشيشي باعتباره "شخص مضمون للقصر ويمك ن التحكم فيه''.

وقالت القصوري، في التسريب الصوتي: ''الفخفاخ لازم يتنحى خاطر قاعد يواصل في سياسية يوسف الشاهد..خممنا وقلنا رئيس الجمهورية ينحيه ونحطوا هشام المشيشي رئيس حكومة بالنيابة لأنه الوحيد مضمون وعروسة قصب (يمكن التحكم فيه) وقصر قرطاج يولي هو الذي يدير الحكم من القصبة واقترحت أن يكون توفيق بكار المستشار الاقتصادي للمشيشي''.