بعد إجلائهم من الصين: الجزائر تتكفل بالمراقبة والمتابعة الصحية للتونسيين

بعد إجلائهم من الصين: الجزائر تتكفل بالمراقبة والمتابعة الصحية للتونسيين

بعد إجلائهم من الصين: الجزائر تتكفل بالمراقبة والمتابعة الصحية للتونسيين
تحط الطائرة التابعة للخطوط الجوية الجزائرية، العائدة من مدينة ووهان الصينية، في حدود الساعة الـ11 و23 دقيقة من صباح اليوم الاثنين 3 فيفري 2020، بمطار هواري بومدين القديم.


حسب قناة النهار الجزائرية، فسيتم إخضاع ركاب الطائرة، للمراقبة بأجهزة طبية، وكاميرات متطورة بالمطار قبل نقلهم إلى مستشفى القطار بالعاصمة لوضعهم تحت المراقبة الطبية مدة 14 يوما.

وكان الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، قد أمر أمس الأحد،  بإجلاء التونسيين الليبيين والموريتانيين ضمن نفس الرحلة الجزائرية الخاصة، بطلب من سلطات بلدانهم.


ورافق الطائرة، طاقما طبيا يتكون الطاقم من أطباء مختصين وأعوان شبه طبييين، سيتولون إجراء جميع الإجراءات والتحاليل الطبية قبل ركوب الطائرة، لتفادي نقل الوباء إلى الجزائر، وهو نفس الفريق الذي سيرافقهم من مطار الجزائر إلى غاية وحدة “تاشتر” بالمركز الإستشفائي للأمراض المعدية “الهادي فليسي” “القطار” بالعاصمة، أين سيقضون 14 يوما كاملة في الحجر الصحي.

وتضم الوحدة الاستشفائية 44 سريرا، ومجهزة بجميع الوسائل المادية والبشرية والتجهيزات اللازمة وكذا الأدوية، وسيخضعون حسب مدير المركز الإستشفائي بويوسف لتحاليل ومراقبة طبية مكثفة، من طرف أطباء مختصين في الأمراض المتنقلة والمعدية، للتأكد من عدم إصابة هؤلاء بفيروس “كورونا” الخطير.