بشير خليفي: حركة النهضة لن تدعم حكومة الوحدة الوطنية إذا لم تفي بوعودها في الإنتدابات بالشركات البترولية

بشير خليفي: حركة النهضة لن تدعم حكومة الوحدة الوطنية إذا لم تفي بوعودها في الإنتدابات بالشركات البترولية

بشير خليفي: حركة النهضة لن تدعم حكومة الوحدة الوطنية إذا لم تفي بوعودها في الإنتدابات بالشركات البترولية

أفاد بشير خليفي نائب حركة النهضة عن ولاية تطاوين خلال استضافته اليوم الأربعاء 21 جوان 2017 ببرنامج ''هات الصحيح'' أن حركة النهضة لن تدعم حكومة الوحدة الوطنية إذا لم تفي بوعودها بخصوص الانتدابات في الشركات البترولية التي تم الاتفاق عليها مع أهالي جهة تطاوين، مؤكدا أنه سيتم فتح باب الانتداب بداية من شهر جويلية القادم.


كما أكّد الخليفي أنه سيتم بعث لجنة تحقيق برلمانية في الأحداث التي رافقت اعتصام الكامور بهدف تحميل المسؤوليات السياسية والوقوف على حيثيات ما وقع بصحراء تطاوين بالفانا يوم 22 ماي أين سقط الشاب أنور السكرافي، إضافة إلى التحقيق في عمليات حرق مراكز أمنية ونهب مخازن الديوانة والبلدية.
من جهة أخرى، بيّن نائب حركة النهضة عن ولاية تطاوين أن تدخل أمين عام الإتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي كوسيط بين حكومة الوحدة الوطنية ومعتصمي الكامور كان إيجابيا في تقريب وجهات النظر وفاصلا في الخروج بإتفاق يرضي كافة الأطراف خاصة بعد رفض أهالي الجهة للأحزاب والمنظمات. كما نفى المزاعم الرائجة عن كون حركة النهضة قلقة إزاء الخلفيات السياسية لهذا الاتفاق، قائلا أنه ''لا يوجد أيّ صراع حول جني ثمار الاتفاق''.
وبخصوص مدى تفعيل الإجراءات المعلنة ضمن الإتفاق على أرض الواقع، أكّد أمين عام الإتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي في تدخل هاتفي له ضمن البرنامج أنه سيتم تكوين لجنة متابعة بالتنسيق مع شباب اعتصام الكامور ووالي الجهة وذلك ضمانا لكسب ثقة المواطنين ولنجاعة الإنتاج.
كما أشار الطبوبي أن كلّ ما وقع الإتفاق عليه سيُجسّد في آجاله.