بشار الأسد يعزّي الشعب التونسي في وفاة الباجي قايد السبسي

بشار الأسد يعزّي الشعب التونسي في وفاة الباجي قايد السبسي

بشار الأسد يعزّي الشعب التونسي في وفاة الباجي قايد السبسي
واصل قادة وممثلو عدد من الدول ومن بينهم الرئيس السوري بشار الأسد توجيه برقيات التعازي في وفاة الرئيس الباجي قايد السبسي، مشيدين بخصال الراحل وبدوره البارز في إنجاح مسار الإنتقال الديمقراطي ودفاعه عن قيم الجمهورية، وفق بلاغ صادر عن وزارة الشؤون الخارجية.

 

ووفق نعى الرئيس السوري بشار الأسد، الرئيس الباجي قايد السبسي، قائلا في برقية تعزية " تلقيت بألم بالغ وفاة رئيس جمهورية التونسية محمد الباجي قايد السبسي الذي قضى حياته في العمل الوطني وخدمة بلاده"، مقدما التعازي إلى الشعب التونسي".

وتقدّم الرئيس الألماني "فرانك-فالتر شتاينماير"، بتعازيه للشعب التونسي، قائلا " إن تونس تخسر رجل دولة عظيم الشأن كرّس سنوات طويلة من حياته من أجل التطور السياسي في بلاده ووضع أسساً محورية له. كما كان له دور حاسم في التحول الديمقراطي والاجتماعي في تونس".

من جهتها، تقدمت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، بتعازيها للشعب التونسي، قائلة إن الرئيس الباجي قايد السبسي "كان رجل دولة مسؤولاً في تفكيره وأفعاله، حيث دفع بالتغيير الديمقراطي في تونس قدماً وبشكل حاسم كرئيس للوزراء ، وزعيم للحزب وأخيراً كرئيس للدولة. لقد كان طرفاً فاعلاً شجاعاً على طريق الديمقراطية".

وأعرب ملك هولندا "فيليم ألكساندر" عن أحر التعازي في وفاة الرئيس الباجي قايد السبسي، مؤكدا "أنه تلقى نبأ وفاته بحزن بالغ، مضيفا أنه سيتذكر الفقيد كرجل دولة محترم وهب حياته لتقدم بلاده".
وتقدم الرئيس الفنلندي "ساولي نينيستو" بتعازيه للشعب التونسي، واصفا الرئيس الراحل "بأحد رجال تونس العظام الذي لعب دورا رئيسيا في مسار التحول الديمقراطي للبلاد".

كما وجهت رئيسة سنغافورة "حليمة يعقوب" برقية تعزية عددت فيها مناقب الفقيد ودوره البارز في ضمان استقرار تونس ودفع الحوار والتوافق في مرحلة دقيقة من تاريخ البلاد.
كما وجه رئيس مجلس الشيوخ التشيكي "ياروسلاف كبيرا"، برقية تعزية، معبرا عن عميق تعازيه ومواساته للشعب التونسي التونسي إثر وفاة رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي.

وتقدّمت الخارجيّة الرّومانيّة بتعازيها للشعب التّونسي بوفاة رئيس الجمهوريّة، مؤكدة أن " الفقيد يعتبر أحد القادة المحترمين للديمقراطية التونسية وأنه ساند دائما مجهودات المجموعة الدولية لتكريس السلم والاستقرار الإقليمي".

وأعرب الرئيس البوركيني "روش مارك كريستيان كابوري" عن أحر التعازي إلى الشعب التونسي وعن تعاطف شعب بوركينا فاسو مع أسرة الفقيد وأحبائه.

من جهتها، عبرت كاتبة الدولة الأثيوبية للشؤون الخارجية "هيروت زمين" في اتصال هاتفي مع وزير الشؤون الخارجية عن تعازيها باسم الحكومة والشعب الأثيوبي إثر وفاة الرئيس الباجي قايد السبسي، مشيدة بالدور الكبير الذي لعبه الرئيس الراحل في خدمة تونس.