برنامج إحياء الذكرى الثالثة لإغتيال الشهيد شكري بلعيد

برنامج إحياء الذكرى الثالثة لإغتيال الشهيد شكري بلعيد

برنامج إحياء الذكرى الثالثة لإغتيال الشهيد شكري بلعيد

أعلنت قيادات حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد والجبهة الشعبية، اليوم الاربعاء، في ندوة صحفية بالعاصمة، عن برنامج إحياء الذكرى الثالثة لإغتيال الشهيد شكري بلعيد، الأمين العام السابق لحزب "الوطد"، أيام 6 و7 و8 فيفري الجاري.


وقال سعيد بن حمادي، عضو المكتب السياسي لحزب الوطد، أن انطلاق البرنامج سيكون يوم 6 فيفري بوقفة قرب منزل الشهيد بالمنزه السادس تحية لروحه في ساعة إغتياله، قبل التحول الى القطب التكنولوجي بآريانة لتدشين "ساحة شكري بلعيد". وأضاف أنه سيتم في نفس اليوم تنظيم ندوة سياسية تحت عنوان "وحدة اليسار"، تتلوها وقفة بالشموع أمام المسرح البلدي بالعاصمة. أما يوم 7 فيفري فسيتم تنفيذ تجمع شعبي بمقبرة الجلاز، على ان يحتضن وسط العاصمة تظاهرات ثقافية فنية، تحييها جمعية شكري بلعيد للإبداع والفنون.

وسيتم يوم 8 فيفري، التجمع مجددا في مقبرة الجلاز لإطلاق نداء للمثقفين والسياسيين وممثلي المجمع المدني، لمطالبة السلطات السياسية باقرار يوم 6 فيفري من كل سنة يوما وطنيا ضد الإرهاب والإغتيالات السياسية، وهو مطلب تم الشروع في الترويج له عبر اطلاق عريضة الكترونية لجمع الإمضاءات بخصوصه. وصرح منجي الرحوي القيادي في حزب الوطد والجبهة الشعبية، بأن العريضة موجهة الى كل الأحزاب والشخصيات، باستثناء أحزاب الترويكا (سابقا)، التي قال "إن حزبه يحملها المسؤولية السياسية والأخلاقية في اغتيال السياسيين شكري بلعيد ومحمد البراهمي".