''اندبندنت'': عشرات السياح البريطانيين أحتجزوا كرهائن في أحد نزل الحمامات!

''اندبندنت'': نزل في تونس احتجز عشرات السياح البريطانيين كرهائن!

''اندبندنت'': نزل في تونس احتجز عشرات السياح البريطانيين كرهائن!
أكدت صحيفة ''ذي إندبندنت''، أنّ أحد النزل التونسية بمدينة الحمامات، أجبر عشرات السياح البريطانيين وطالبهم بالدفع مرة أخرى قبل السماح لهم بمغادرة النزل إلى بلادهم عبر مطار النفيضة الدولي.


  
وأكّد عدد من السياح في تصريح للصحيفة البريطانية: أنّ "السياح الذين يرفضون أو لا يمكنهم الدفع مرة أخرى مبلغا ماليا في حدود 2500 جنيه إسترليني يحتجزون كرهائن".


كما نقلت الصحيفة، عن سائح يدعى ''ديفيد أستبوري'' قوله، "إنه بسبب الصعوبات وإمكانية إفلاس ''توماس كوك''، يجد السياح أنفسهم أمام حتمية تسديد فواتير لإقامتهم مرة أخرى''، مضيفا "لا يُسمح للضيوف الذين سيغادرون الليلة على متن رحلاتهم إلى الوطن بالمغادرة إلى أن يدفعوا مرة أخرى والحال أنهم دفعوا في بريطانيا سابقًا''.


وقالت سائحة أخرى تدعى ليزا تريجز للصحيفة "لقد أقفل النزل أبوابه حتى لا يتمكن أي شخص من الدخول أو الخروج قبل أن يدفع المبلغ المطلوب''.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ أحد مسؤولي شركة ''توماس كوك'' قد توجه إلى النزل لحل هذه الإشكالية، بينما تم إبلاغ القنصلية البريطانية في تونس ووزير السياحة والصناعات التقليدية بالموضوع.