اليوم النظر في تدابير إنهاء السنة الدراسية في أحسن الظروف

اليوم النظر في تدابير إنهاء السنة الدراسية في أحسن الظروف

اليوم النظر في تدابير إنهاء السنة الدراسية في أحسن الظروف

قال مدير عام التعليم الثانوي بوزارة التربية، حاتم عمارة، إن اللجنة البيداغوجية المشتركة بين وزارة التربية والأطراف الاجتماعية، ستجتمع عشية اليوم الإثنين 11 فيفري 2019، للنظر في التدابير والإجراءات اللازمة لانجاح السنة الدراسية الحالية مع مراعاة المصلحة الفضلى للتلميذ.


وأوضح عمارة، أن "اللجنة ستصدر بعد 3 أيام مذكرة توضيحية للاجابة عن تساؤلات الاولياء والتلاميذ بعد انهاء الازمة في قطاع التعليم الثانوي" مؤكدا أنه "لا يوجد خط أحمر أمام مصلحة ابنائنا وجميع الاطراف ستسهر على ذلك"، وفق قوله.

كما أشار في تصريح لبرنامج "الماتينال" على إذاعة "شمس آف آم" إلى أن "موعد امتحان الباكالوريا لن يتغير مبدئيا وسيتم العمل على مراعاة مصلحة التلاميذ لإجراء الامتحانات الوطنية في آجالها" موضحا أنه "لا يمكن الحديث عن حلول الا بعد اجتماع اللجنة التي أقرتها الوزارة من أجل تقييم مكتسبات التلاميذ واتخاذ التدابير اللازمة".


يشار إلى أنه تم عشية أول أمس السبت، التوقيع على اتفاق ينهي أزمة التعليم الثانوي، من قبل كل من وزير التربية حاتم بن سالم والامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل حفيظ حفيظ والكاتب العام للجامعة العامة للتعليم الثانوي لسعد اليعقوبي ، وذلك خلال لقاء انتظم بمقر وزارة التربية بتونس، وحضره بالخصوص الأمين العام لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي والكاتب العام للحكومة رياض المؤخر.


وكان وزير التربية قد أشار الى انه تم احداث لجنة بيداغوجية بالوزارة لانجاح ما تبقى من السنة الدراسية وتكليف خبراء بالاشتغال على تجاوز آثار هذه الازمة من أجل ضمان المصلحة الفضلى للتلاميذ.