الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب تؤكد متابعتها للايقافات المتعلقة بالأحداث الأخيرة

الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب تؤكد متابعتها للايقافات المتعلقة بالأحداث الأخيرة

الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب تؤكد متابعتها للايقافات المتعلقة بالأحداث الأخيرة
أكدت الهيئة الوطنيّة للوقاية من التعذيب متابعتها عن كثب للإيقافات المرتبطة بالأحداث التي تشهدها البلاد منذ بضعة أيّام.

وأبرزت في بلاغ لها اليوم الأربعاء 20 جانفي 2021، أنّ أعضاء الهيئة يقومون بزيارات رقابيّة فجئيّة، نهاريّة وليليّة، لمناطق الأمن وغرف الاحتفاظ بالمراكز الأمنيّة ، ويقومون بزيارات رقابة داخل المحاكم وغرف الاحتفاظ. بها فضلا عن زيارة السّجون
وتهدف هذه الزيارات ، وفق البلاغ ، إلى مراقبة إجراءات وظروف احتجاز الموقوفين في الأحداث الأخيرة ونوعيّة المعاملة التي يلقونها ولرصد الانتهاكات كلّما وأينما وجدت.
ودعت الهيئة المواطنين والناشطين الحقوقيّين إلى الاتّصال بها عبر جميع الوسائط المتاحة قصد الإشعار أو الإعلام أو لتسليم وثائق أو مؤيّدات حول ما يتمّ رصده أو معاينته من قبلهم في هذا الصّدد
تجدر الإشارة إلى أن السلطات الأمنية أوقفت العديد من المحتجين اغلبهم من الشباب والقصر خلال أعمال شغب ونهب شهدتها عدة مناطق في البلاد. و طالبت منظمات حقوقية بإطلاق سراح الموقوفين مؤكدة تسجيل حالات تعذيب.