أحكام بين الإعدام والبراءة في الهجومين الارهابيين على متحف باردو و'الامبريال' بسوسة

الهجومين الارهابيين على متحف باردو و'الامبريال' بسوسة..أحكام بين الإعدام والبراءة

الهجومين الارهابيين على متحف باردو و'الامبريال' بسوسة..أحكام بين الإعدام والبراءة
كشف الناطق الرسمي باسم محكمة الاستئناف في تونس حبيب الطرخاني، أن الدائرة الجنائية المختصة بالنظر في القضايا ذات الصبغة الارهابية باستئناف تونس، أصدرت أحكاما بالسجن في قضيتي ما يعرف بالهجومين الارهابيين على متحف باردو، ونزل 'الامبريال' بسوسة.

وأكد المصدر في تصريح لجريدة الصباح في عددها الصادر اليوم السبت 20 جوان 2020،أن الاحكام تراوحت بين الاعدام مع 10 سنوات سجنا، و40 سنة سجنا، و12 سنة سجنا، و4 سنوات، و6 سنوات و 3سنوات و5 سنوات، سجنا، في حين تم الحكم على بعض المتهمين بعدم سماع الدعوى.

وتضم القضيتين 51 متهما، بين موقوفين وبحالة سراح، وموقوفين في غيرها، وقد تولت النيابة العمومية دراسة الأحكام في القضيتين للنظر في امكانية تعقيبها من عدمه.

وكانت الدائرة الجنائية الخامسة المختصة في قضايا الارهاب بالمحكمة الابتدائية بتونس أصدرت أحكاما بالسجن في القضيتين وقضت بالسجن المؤبد في حق 7 متهمين.

كما ادانت كل من المتهمين عادل الغندري ومحمود القاشوري وسجنهما مدى الحياة من أجل جريمة المشاركة في القتل العمد مغ سابقية القصد، وقضت في شأنهما السجن مدى الحياة من اجل جريمة محاولة ارتكاب الاعتداء المقصود منه تبديل هيئة الدولة و10 سنوات من أجل جرائم ارهابية اخرى.

أما في قضية نزل الامبريال' بسوسة، فقد قضت المحكمة بالسجن المؤبد في حق المتهم أحمد العذاري من أجل تهمة المشاركة في القتل العمد مع سابقية القصد، والمؤبد من اجل تهمة الاعتداء المقصود منه تبديل هيئة الدولة و10 سنوات سجنا من أجل جرائم ارهابية أخرى.