الهاشمي الحامدي يرفع الراية البيضاء وينسحب من موضوع سمير الوافي

الهاشمي الحامدي يرفع الراية البيضاء وينسحب من موضوع سمير الوافي

الهاشمي الحامدي يرفع الراية البيضاء وينسحب من موضوع سمير الوافي

قدّم رئيس حزب تيار المحبة الهاشمي الحامدي، اليوم الأحد 9 جويلية 2017، اعتذارا علنيا نشره على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك بعد أنّ عبر يوم أمس السبت عن نية التوسط وتحقيق الصلح بين الإعلامي سمير الوافي والمرأة التي رفعت قضية ضده.



وقال الهاشمي الحامي، إنه "كان ينوي الاتصال بالمرأة الشاكية ليطلب منها العفو عن سمير الوافي بعد أن دخل السجن وفقد عمله وراجت إشاعات عن انهيار عائلته"، وأنه كان "ينوي أن أساهم بمبلغ قدره 50 ألف دينار في إطار سداد دين الوافي".

واستدرك الحامدي قائلا: "لكن تبين لي أن تفكيري هذا مذموم في تونس ومنبوذ ويلحق بصاحبه أسوأ الشتائم. لذلك أرفع الراية البيضاء. وأعتذر. وانسحب من موضوع سمير الوافي".

وكان الهاشمي الحامدي قد أعرب عن نية التوسط وتحقيق الصلح بين الإعلامي سمير الوافي والمرأة التي رفعت ضده قضية عدلية، مؤكّدا استعداده لدفع المبغ المالي الذي تحصل عليه الوافي من المرأة بهدف التدخل لفائدتها للحصول على رخصة بيع الخمور.