الهاروني :''الفخفاخ بعيد عن الوحدة الوطنية والفرق بعيد بينه وبين النهضة''

الهاروني :''الفخفاخ بعيد عن الوحدة الوطنية وشكّل حكومة أقارب وأصحاب''

الهاروني  :''الفخفاخ بعيد عن الوحدة الوطنية  وشكّل حكومة أقارب وأصحاب''
اعتبر  عبد الكريم الهاروني رئيس مجلس شورى حركة النهضة  ، اليوم 16 فيفري 2020 ، أن الياس الفخفاخ بعيد عن الوحدة الوطنية، والفرق كبير بينه وبين النهضة، مشيرا الى أن أن الفخفاخ شكّل حكومة أقارب وأصحاب.. ولا ننصحه بالهروب إلى الأمام ، وفق قوله 

وقال الهاروني ، خلال حضوره  في حوار لاكسبراس اف ام  ، إن الفخفاخ لم يتفاجئ بقرار النهضة بعدم التصويت للحكومة لأن الغنوشي أبلغه بتمسك الحركة بوحدة وطنية لكن الفخفاخ تمسك برأيه وقام  بتأخير موعده مع رئيس الجمهورية لينتظر قرار النهضة.

وتابع الهاروني قائل''حين نقول سحبنا وزراءنا فمن غير مقبول أن يقرأها في خطابه.. ولو كان حريصا على التفاوض كان يمكن أن ينتظر أو يتصل أو يؤجل لقاءه برئيس الجمهورية لكنه أصر أن يذهب في ذاك الموعد ويعلن للرأي العام عن قائمة هي ليست حكومة''.

وأوضح رئيس مجلس شورى النهضة ، أن اعتبار عدم انضمام النهضة للحكومة  لعدم دخول قلب تونس، هو  مغالطة للرأي العام،  وعلاقتنا دخلت فيها انعدام ثقة ومصداقية.. لأنّنا قلنا لا نقصي أحدا مثل ائتلاف الكرامة أيضا.. وإذا يريد فرض حكومة بإقصاء قلب تونس فهذه الحكومة لا حظ له''  وفق تعبيره .


 



إقرأ أيضاً