النواب المستقيلون من الجبهة الشعبية يتقدمون بطلب لتكوين كتلة جديدة

النواب المستقيلون من الجبهة الشعبية يتقدمون بطلب لتكوين كتلة جديدة

النواب المستقيلون من الجبهة الشعبية يتقدمون بطلب لتكوين كتلة جديدة
تقدم النواب التسعة المستقيلين من كتلة ائتلاف الجبهة الشعبية، اليوم الأربعاء 12 جوان 2019، بطلب رسمي إلى مكتب البرلمان لتكوين كتلة برلمانية جديدة تحمل الإسم نفسه لكتلة "الجبهة الشعبية".

وأكد النائب نزار عمامي أن النواب التسعة الذين انسحبوا من الكتلة البرلمانية لم يستقيلوا من ائتلاف الجبهة الشعبية، ومازالوا منخرطين في الخط السياسي ذاته الذي دافعوا عنه وكانوا من بين المؤسسين له.

واعتبر عمامي أن تكوين كتلة برلمانية جديدة تحمل إسم الجبهة الشعبية هو تعبير عن الاحتجاج على عدم الاهتمام بالكتلة من قبل الهيئة السياسية لهذا الإئتلاف.

يذكر أن تسعة نواب من كتلة الجبهة الشعبية، قدموا يوم 28 ماي الماضي استقالاتهم من الكتلة لمكتب مجلس نواب الشعب، وهم كل من النواب زياد الأخضر ومنجي الرحوي وأيمن علوي وهيكل بن بلقاسم ونزار عمامي وفتحي الشامخي وعبد المؤمن بالعانس وشفيق العيادي ومراد الحمايدي.