النقابة التونسية لطب التجميل تدعو إلى تنظيم القطاع

النقابة التونسية لطب التجميل تدعو إلى تنظيم القطاع

دعت رئيسة النقابة التونسية لطب التجميل سامية قرباع، اليوم السبت 20 أفريل 2019، الى احداث نظام أساسي ينظم نشاط الكفاءات المهنية لطب التجميل يعترف بها على الصعيدين الوطني والدولي.


وأكدت قرباع، أثناء الدورة الأولى للأيام النقابية لطب التجميل الملتئمة بتونس ببادرة من النقابة التونسية لطب التجميل بالشراكة مع كنفدرالية المؤسسات والمواطنة التونسية (كونكت) والمجلس الوطني لعمادة الأطباء، على ضرورة الاعتراف بطب التجميل من أجل الحفاظ على مكاسب المهنة وضمان حقوق أطباء التجميل بمكافحة الممارسة غير القانونية للمهنة في المؤسسات غير الطبية.

وأضافت "وضع اطار قانوني لممارسة طب التجميل في تونس أضحى أمرا يكتسي أهمية بالغة في ظل الصعوبات التي انعكست سلبا على القطاع ومست من مكانته"، داعية في المقابل، الى تسهيل نشاط أطباء التجميل من خلال خفض الأداءات الديوانية التي يتكبدونها لقاء توريد احتياجتهم من المواد الطبية.

وفي الوقت الذي لا يتجاوز فيه عدد الاطباء في اختصاص طب التجميل ال100 طبيبا فقط في تونس، فان عدد الأطباء الذين يمارسون هذه المهنة يبلغ 300 طبيبا من غير المتحصلين على شهادة في الاختصاص، وفق ما كشفت عنه قرباع، مشيرة، الى أهمية ضمان التكوين المستمر للمهنيين من أجل تمكينهم من الاطلاع على أهم المستجدات في القطاع وتحسين جودة خدماتهم.

واقترحت، أن يرتكز التكوين المستمر من خلال اقامة ندوات علمية وعقد ملتقيات مع ثلة من الأطباء الأجانب ممن لهم وزنهم في طب التجميل في العالم، مذكرة، بأن احداث النقابة التونسية لطب التجميل منذ العام الماضي يهدف الى الدفاع عن مصالح أطباء التجميل في تونس.