النقابات الأمنية تحذر من تأثير أصحاب النفوذ المالي والسياسي على التعيينات بالمؤسسات الأمنية

النقابات الأمنية تحذر من تأثير أصحاب النفوذ المالي والسياسي على التعيينات بالمؤسسات الأمنية

النقابات الأمنية تحذر من تأثير أصحاب النفوذ المالي والسياسي على التعيينات بالمؤسسات الأمنية

نبهت نقابة موظفي الادارة العامة لوحدات التدخل والنقابة العامة للحرس الوطني في بيان مشترك، اليوم الثلاثاء 15 نوفمبر 2016، رئيس الحكومة من "خطورة تأثير أصحاب النفوذ المالي والسياسي على التعيينات بالمؤسسات الأمنية، على اثر ورود معطيات ومعلومات حول اعتزام سلطة الاشراف اجراء تحويرات على مستوى مناصب قيادية عليا بوزارة الداخلية".


وأكدت النقابات أن هناك عددا من أصحاب النفوذ المالي والسياسي "يسعون لاختراق المؤسسة الأمنية وتوظيفها لصالح أجندتاهم الخاصة، عبر التدخل في تعيينات مشبوهة ومسقطة على قاعدة الولاءات والمحسوبية دون مراعاة لمبدأ الكفاءاة والخبرة والنزاهة والاختصاص".
ودعت النقابات المذكورة رئيس الحكومة الى تحمل المسؤولية كاملة لضمان إستقرار المؤسسة الأمنية وحمايتها من أيادي العابثين وتحصينها من كافة محاولات الاختراق وفق ذات البيان.
كما أكدت أنها "ستتصدى لأي مسعى لتطويع المؤسسة الأمنية لأجندات خاصة"، مشيرة أنها "ستتعامل مع أي تعيين مشبوه ومسقط بجميع الوسائل المتاحة".