الناطق الرسمي باسم الحماية المدنية: 96 بالمائة من الحرائق الأخيرة مفتعلة

الناطق الرسمي باسم الحماية المدنية: 96 بالمائة من الحرائق الأخيرة مفتعلة

الناطق الرسمي باسم الحماية المدنية:  96 بالمائة من الحرائق الأخيرة  مفتعلة
ارتفع عدد الحرائق التي طالت المساحات الزراعية والأحراج التي عرفتها البلاد بين 4 و 12 جوان الجاري الى 552 حريقا مقابل 338 حريقا خلال نفس الفترة من العام الماضي .

و اكد الناطق الرسمي باسم وحدات الحماية المدنية معز تريعة  أن 96 بالمائة من هذه الحرائق تعود الى عوامل بشرية  تنقسم إلى دوافع إجرامية  وحالات إهمال.

وأكد تريعة أن 4 بالمائة فقط تعود الى التغيرات المناخية.

وأتت هذه الحرائق على 681 هكتارا مقابل 242 هكتارا العام الماضي طالت 12 هكتار من الغابات و 199 هكتار من الغراسات الفلاحية و 200 هكتار من الاعشاب الجافة.ولاحظ تريعة ان عدد الحرائق التي طالت المستغلات الفلاحية بلغ مابين 4 و 12 جوان 2019 زهاء 80 حريقا مقابل 64 حريقا خلال نفس الفترة من 2018 .


و ذكر المتحدث باسم الحماية المدنية انه لم يتم إلى حد الآن ايقاف اي شخص تورط في هذه الحرائق وان التحقيق لايزال جاريا للوقوف على ملابسات هذه الظاهرة .
واشار الى انه يجري التنسيق مع الاتحادات الجهوية للفلاحة والصيد البحري لتنفيذ حملات تحسيسية موجهة الى الفلاحين والمواطنين مما يساعد على حماية صابة الحبوب.

وجهزت الحماية المدنية  7 مراكز موسمية لحماية الحبوب وتسيير 5 مراكز متنقلة بكل من مجاز الباب (باجة) و غار الدماء (جندوبة) و عين دراهم (جندوبة ) وكذلك بولاية الكاف.
وبين المدير العام للغابات بوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحرى سالم التريكي انه سيتم قريبا وضع رقم أخضر على ذمة الفلاحين للاعلان عن اي حريق وحماية الصابة.


ودعا رئيس النقابة التونسية للفلاحين كريم داود ، من جانبه ، الى ضرورة تركيز مؤسسة " الشرطة الفلاحية " بهدف حماية الصابة ضد الحريق مشيرا الى انه تم تقديم مقترح في هذا الإطار منذ عامين.