النائب ليلي الحمروني تتوجه إلى إحدى المدارس الإعدادية بعد توقف الدروس بها

النائب ليلي الحمروني تتوجه إلى إحدى المدارس الإعدادية بعد توقف الدروس بها

النائب ليلي الحمروني تتوجه إلى إحدى المدارس الإعدادية بعد توقف الدروس بها

أكدت النائب ليلى الحمروني أنها توجّهت لزيارة المدرسة الإعدادية 'البستان' بمنطقة سكرة من ولاية أريانة بعد ورود تشكّيات من الأولياء حول تردّي الوضع الأمني بهذه المدرسة و الموجودة داخل تجمّع سكني هام.


وأشارت النائب إلى أنها تصرّفت عن قناعة بكونها نائبا في البرلمان ومهمتها الاستماع لمشاغل المواطن ومعاينة الاخلالات عن كثب في مختلف المواقع والمؤسسات دون أن تضطر لإتباع إجراءات إدارية قد تعيق تحركها الميداني، حسب قولها.
وقالت 'قمت بالتحاور مع مديرة المدرسة بكل احترام في وجود معتمد سكرة ورئيس النيابة الخصوصية بغية التوصّل إلى حلول عملية للعناية بالملعب وبالوحدة الصحية وتوفير بعض الإمكانيات لتحسين الوضع البيئي والمحيط المدرسي وربّما قام بعض الأشخاص من الأولياء بالتهجم عليها لفظيا لكني لا أتحمل مسؤلية مثل هذه التجاوزات.

يذكر أن الإطارات التربوية بالمدارس الابتدائية والإعدادية والمعاهد لثانوية بمعتمدية سكرة نفذوا وقفة احتجاجية اليوم الاثنين 23 أكتوبر 2017، بساعتين، فيما توقفت الدروس بالمدرسة الإعدادية المذكورة و ذلك على خلفية اقتحام عضو مجلس نواب الشعب ليلى الحمروني ومعتمد سكرة وعدد من الأولياء لإعدادية البستان يوم السبت الماضي وهرسلة المديرة.